× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

تركيا ترحب بالضربة الأمريكية على النظام السوري

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة - 12 من نيسان 2018 (TRT)

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة - 12 من نيسان 2018 (TRT)

ع ع ع

رحبت تركيا بالضربة العسكرية الأمريكية على النظام السوري، واعتبرت أنها “في محلها” كرد فوري على الهجوم الكيماوي على مدينة دوما في الغوطة الشرقية.

وفي بيان نشرته الخارجية التركية اليوم، السبت 14 من نيسان، أيدت العملية العسكرية التي “ترجمت مشاعر الضمير الإنساني بأسره في مواجهة الهجوم الكيماوي على مدينة دوما”، بحسب تعبيرها.

وأكد البيان أن الهجمات العشوائية ضد المدنيين بأسلحة الدمار الشامل، بما في ذلك الأسلحة الكيماوية، تشكل جريمة ضد الإنسانية.

ونقلت وكالات عالمية عن متحدث في حزب العدالة والتنمية التركي أن تركيا أبلغت مسبقًا بالضربة الثلاثية على سوريا.

وشنت أمريكا وبريطانيا وفرنسا ضربة عسكرية محدودة ضد النظام السوري، بحسب ما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

واستهدفت الضربة العسكرية عدة مواقع عسكرية في دمشق وريفها وحمص، وأعلن النظام أن منظومات دفاعه تصدت للصواريخ التي أطلقت صباحًا.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن الضربات جاءت في أعقاب أدلة حاسمة على أن رئيس النظام السوري، بشار الأسد، مسؤول عن هجوم بالأسلحة الكيماوية استخدم فيه غاز الكلور على الأقل.

وشدد بيان تركيا على أن النظام السوري “يمارس الظلم على شعبه بالأسلحة التقليدية والكيماوية منذ أكثر من سبعة أعوام، ولديه سجل ثابت في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية”.

وخلال الأيام الماضية، تصاعدت التهديدات الأمريكية بضرب النظام السوري قريبًا، بينما زادت حدة التصريحات بين الدول الفاعلة في الملف السوري، وعلى رأسها روسيا وأمريكا وفرنسا وبريطانيا.

وكانت الرئاسة التركية تحدثت عن اتصال هاتفي بين أردوغان ونظيره الأمريكي، دونالد ترامب، الأربعاء الماضي، وقالت إنه ناقش التطورات الأخيرة في سوريا، دون ذكر تفاصيل حول الأمر.

وأشار الرئيس التركي إلى أن أنقرة “لن تتراجع عن علاقاتها الاستراتيجية مع واشنطن، والاقتصادية مع روسيا”، مستدركًا “لكن تلك العلاقات لن تمنعنا من قول الحق فالذين يدعمون نظام الأسد والتنظيمات الإرهابية مخطئون”.

وكان الناطق باسم وزير الخارجية التركية، حامي أكصوي، تحدث قبل أيام على إمكانية استخدام قاعدة إنجرليك في الهجمات.

مقالات متعلقة

  1. عينات من الهجوم الكيماوي على دوما في لاهاي.. والنتائج خلال أسابيع
  2. ما رأيك بالضربة الأمريكية لمطار الشعيرات السوري؟
  3. روبرت فورد: الأسد سيحاول استخدام الكيماوي مرة أخرى
  4. مفخختان تستهدفان موقع الضربة الكيماوية في دوما

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة