× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

إيران تقلل من تداعيات الضربة الأمريكية وتتوعد بالرد

المرشد الأعلى الإيراني، آية الله خامنئي،(أ ف ب)

المرشد الأعلى الإيراني، آية الله خامنئي،(أ ف ب)

ع ع ع

اعتبرت إيران أن الهجمات على مواقع سورية بقيادة أمريكية “لن تحقق أهدافها”.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مساعد قائد الحرس الثوري الإيراني للشؤون السياسية، يد الله جواني، قوله اليوم، السبت 13 نيسان، إن أمريكا ستتحمل كلفة تداعيات الضربات التي قادتها في المنطقة وخارجها، والتي لن تكون في مصلحتها.

وشنت أمريكا ضربة عسكرية محدودة ضد النظام السوري بمشاركة بريطانيا وفرنسا، بحسب ما أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

واستهدفت الضربة عدة مواقع عسكرية في دمشق وريفها وحمص>

وجاء في بيان الخارجية الإيرانية أن “إيران تعارض استخدام الأسلحة الكيماوية على أساس المعايير الدينية والقانونية والأخلاقية، وفي الوقت نفسه تدين بشدة استخدام ذلك ذريعة للاعتداء على دولة ذات سيادة”.

وكان ترامب هدد قبل أيام بشن عملية عسكرية ضد النظام ردًا على قصف مدينة دوما بالغوطة الشرقية بالغاوات السامة ما أدى إلى مقتل 60 شخصًا.

واتهم البيان الولايات المتحدة وحلفاءها بالقيام بالعمل العسكري دون وجود أدلة مؤكدة.

كما توعد المستشار العسكري للمرشد الإيراني، يحيى رحيم صفوي، بأن الضربة الأمريكية لن تمر دون رد.

وتعد إيران من أهم داعمي رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في مواجهة المعارضة طوال الحرب السورية.

وأسهمت مجموعات وميليشيات تدعمها إيران في مساعدة قوات الأسد على وقف تقدم المعارضة، وتحولت الحرب لصالح النظام في أعقاب مشاركة روسيا إلى جانبه في 2015.

وقال السفير الإيراني السابق لدى دمشق، حسن شيخ الإسلام، للتلفزيون الإيراني إن الهجمات “ستساعد في توحيد السوريين والعشائر المختلفة للدفاع عن حكومة بلادهم وسلامة أراضيها”.

واعتبر الزعيم الأعلى الإيراني، آية الله خامنئي، أن “الهجوم على سوريا جريمة وأن كلًا من الرئيس الأمريكي والفرنسي، إيمانويل ماكرون، ورئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، مجرمون”.

وأشادت “حزب الله” اللبناني المدعوم من إيران، في بيان له، بالدفاعات الجوية السورية لأنها تصدت للهجوم التي تقوده أمريكا، مؤكدًا أنها لن تحقق أهدافها.

وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن الصواريخ التي استهدفت موقعًا عسكريًا في حمص تم التصدي لها وحرفها عن مسارها وتسبب بجرح ثلاثة مدنيين.

ونقل “التلفزيون العربي” أمس عن مصادر لم يحددها أن أمريكا اشترطت خروج إيران والميليشيات التابعة لها من سوريا لوقف الضربة العسكرية.

فيما لم تعلق إيران على الشرط الأمريكي سواء بالنفي أو التأكيد.

واتهم الرئيس الأمريكي إيران عقب هجوم الكيماوي على دوما بمشاركتها في الهجوم، الأمر الذي نفته إيران التي تعتبر موقفها صريحًا جدًا ضد السلاح الكيماوي.

مقالات متعلقة

  1. تلفزيون: أمريكا تشترط خروج إيران لوقف الضربة على سوريا
  2. النظام السوري: تصدينا بـ "كفاءة" لصواريخ الضربة الثلاثية
  3. أول ظهور للأسد في القصر الجمهوري عقب الضربة الأمريكية (فيديو)
  4. ترامب: المهمة أنجزت في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة