× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“البنتاغون” ينفي رواية النظام السوري باعتراض الصواريخ

المتحدث باسم البنتاغون، اللفتنانت جنرال إف مكينزي، في 14 نيسان 2018(AP)

المتحدث باسم البنتاغون، اللفتنانت جنرال إف مكينزي، في 14 نيسان 2018(AP)

ع ع ع

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن دفاعات الجوية السورية لم تكن فعالة، ولم تستطع صد أي صاروخ من إجمالي الهجمات.

ونقلت وكالة “رويترز” عن “البنتاغون” اليوم، السبت 14 نيسان، أكد فيه أن الدفاعات الجوية السورية أطلقت 40 صاروخًا دون أن تحدث أثرًا، وتم إطلاقها بعد انتهاء ضربات تحالف الدول الثلاث.

يأتي ذلك بعد أن شنت أمريكا وبريطانيا وفرنسا ضربة عسكرية محدودة ضد النظام السوري، صباح اليوم، بحسب ما أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

واستهدفت الضربة العسكرية عدة مواقع عسكرية في دمشق وريفها وحمص.

تلاه إعلان النظام السوري أن منظومات دفاعه تصدت للصواريخ التي أطلقت صباحًا.

كما أكد المتحدث باسم البنتاغون، الفريق إف مكينزي، أنه لا توجد مؤشرات على استخدام أنظمة دفاع روسية ضد الصواريخ.

وكانت وزارة الدفاع الروسية ذكرت أن كافة المنشآت السورية المستهدفة لم تتعرض لأي أذى، وتم إسقطاها جميعها.

كما أكدت الوزارة أن القصف لم يكن ردًا على الهجمة الكيماوية “المزعومة” على دوما، بل انتقامًا من “نجاحات الجيش السوري في تحرير أراضيه”، بحسب تعبيرها.

وكان ترامب هدد قبل أيام، بشن عملية عسكرية ضد النظام ردًا على قصف مدينة دوما بالغوطة الشرقية بالغازات السامة الذي أدى لمقتل 60 شخصًا، وانضمت له فيما بعد فرنسا وبريطانيا.

وأكدت الدول الثلاث أن معلومات مخابراتية موثوقًا بها أكدت أن النظام السوري مسؤول عن الهجوم الكيماوي على دوما، يوم السبت الماضي.

فالمعارضة السورية لا تستخدم “طائرات هليوكبتر ولا براميل متفجرة”، وفقًا لتصريحات رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي.

واستهدفت الضربات الأمريكية ثلاثة مواقع محددة بدقة للسلاح الكيماوي، من خلال إطلاق 105 صواريخ، بحسب “البنتاغون”.

وأضاف أن الضربة العسكرية نجحت بدقة في تحقيق أهدافها، المتمثلة في استهداف صلب برنامج النظام السوري الكيماوي، من حيث التطوير والبحث والتخزين.

ونفى “البنتاغون” أي تنسيق مسبق مع الروس قبل العملية العسكرية، مشيرًا إلى أنه لا تزال قنوات الاتصال مع الروس مستمرة.

وأكد أن الضربة ستعيد برنامج النظام الكيماوي سنوات إلى الوراء، مع عدم الجزم باستحالة شنه مجددًا هجمات كيماوية.

وختم “البنتاغون” أن أمريكا ما زالت متمسكة بأهدافها الرامية إلى محاربة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

مقالات متعلقة

  1. البنتاغون: الأسد يحتمي بالروس في "حميميم" خوفًا من ضربة جديدة
  2. ثالث ضربة "مجهولة" على مواقع للنظام السوري خلال أسبوع
  3. الأسد يعلّق على عملية الجيش التركي في عفرين
  4. مؤيدو النظام السوري يتغنون بغارات "وهمية" على قاعدة إسرائيلية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة