× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مونديال بيديا

سويسرا تريد التفوق على ماضيها في كأس العالم

ع ع ع

أثبت المنتخب السويسري قوته مبكرًا، في الجولة الأولى من التصفيات المؤهلة لكأس العالم روسيا 2018، بفضل هدفي أدمير محمدي وبريل أمبولو في شباك أبطال أوروبا المنتخب البرتغالي، ليحقق بذلك المنتخب السويسري انتصاره الأول من تسعة انتصارات متتالية في التصفيات.

بداية التاريخ السويسري في كرة القدم كانت في مواجهة فرنسا، في المواجهة الدولية الأولى عام 1905، للمنتخب الذي أسس عام 1895.

وصل المنتخب السويسري عشر مرات إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم في أعوام (1934، 1938، 1950، 1954، 1962، 1966، 1994، 2006، 2010، 2018).

وتعود أبرز إنجازات المنتخب لأعوام 1934 و1938 وعام 1954 عندما وصل في نهائيات كأس العالم الثلاثة إلى مرحلة ربع النهائي.

كما شارك المنتخب خلال تاريخه أربع مرات في كأس الأمم الأوروبية، أولها سنة 1996 وصل في أفضلها إلى دور ثمن النهائي في الموسم الماضي عام 2016.

الطريق إلى كأس العالم 2018

حجز المنتخب السويسري مقعده في كأس العالم للمرة الرابعة على التوالي والعاشرة في تاريخه بعد تعادله أمام أيرلندا في إياب ملحق الأوروبي المؤهل لكأس العالم.

وكان المنتخب السويسري الذي خسر معركة التأهل المباشر عن المجموعة الأوروبية الثانية بفارق الأهداف عن البرتغال بطلة أوروبا، حسم لقاء الذهاب أمام أيرلندا خارج ملعبه بهدف من ركلة جزاء مثيرة للجدل، ولكن كان ذلك كافيًا له من أجل الحصول على بطاقة التأهل بعد محافظته على شباكه إيابًا.

الخسارة أمام البرتغال كانت خيبة أمل كبيرة للمنتخب الذي حقق تسعة انتصارات متتالية، إذ حرم المنتخب السويسري من نشوة العبور المباشر إلى العرس العالمي في الجولة الأخيرة ليذهب إلى الملحق لمواجهة أيرلندا، على الرغم من حصاد المنتخب 27 نقطة، وهي أفضل حصيلة من النقاط على مدى تاريخ المنتخب السويسري في التصفيات المؤهلة إلى بطولة العالم.

عين على المجموعة السادسة

باحت المجموعة السادسة بأسرارها، إذ تضم المنتخب السويسري إلى جانب البرازيل المتوج خمس مرات بلقب كأس العالم، والذي احتل الصدارة في المجموعة الخامسة في الدوري الأول من التصفيات المؤهلة.

وبعين على المجموعة يبدو أن المباراة التي ستجمع المنتخب السويسري مع البرازيل ستلعب دورًا حاسمًا في الصراع على قمة المجموعة، وتجنب المواجهة المحتملة مع ألمانيا، بطلة العالم حاليًا.

وسيكون على المنتخب السويسري تخطي مواجهته بأقل الأضرار لضمان المضي قدمًا في ثمن النهائي في حال عبرت كل من كوستاريكا وصربيا.

غرانيت تشاكا النجم المثير للجدل

يعتبر تشاكا أفضل لاعب سويسري لعام 2017، واللاعب الأساسي في تشكيل المدير الفني للمنتخب فلاديمير بيتكوفيتش.

لاعب وسط أرسنال والمنتخب السويسري قدم أداءً مميزًا في البرازيل 2014، إلا أن المشاكل لاحقته في ناديه وسببت له أزمه مع مديره الفني أرسن فينغر، إذ سببت له تدخلاته العنيفة “سجلًا أسود” فبلغت عدد البطاقات الحمراء التي تلقاها في 81 مباراة مع منتخب بلاده وناديه سبع بطاقات، منذ مطلع العام الماضي.

وأعلن الاتحاد السويسري لكرة القدم العام الماضي منح تشاكا جائزة أفضل لاعب في البلاد بعد أدائه القوي الذي قدمه مع الفريق.

وسجل في 46 مشاركة مع أرسنال، ومع سويسرا أربعة أهداف، وحصل على كأس الاتحاد الإنكليزي في الموسم الأول له مع الغانرز.

ويشكل تشاكا مع المهاجم أدمير محمدي (27 عامًا) والمهاجم هاريس سيفيروفيتش قوام هجوم المنتخب، الذي يعتمد في طريقة لعبه على الاستحواذ والكرات القصيرة واختراق الخطوط الدفاعية للخصوم.

مقالات متعلقة

  1. السويد تهزم سويسرا وتعبر إلى ربع النهائي
  2. المنتخب السوري يتغلب على سنغافورة ويتأهل إلى نهائيات آسيا
  3. المنتخب السوري يحقق أفضل مركز في تاريخه بتصنيف "فيفا"
  4. كرواتيا الطامحة بتكرار تجربة “مونديال 98”

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة