× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الدفعة الأخيرة من مهجري دوما تصل إلى جرابلس

وصول الدفعة الرابعة من مهجري دوما إلى ريف حلب الشمالي - 10 نيسان 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

وصلت الدفعة التاسعة من مهجري دوما والأخيرة إلى جرابلس في الريف الشمالي لمدينة حلب ضمن الاتفاق الموقع بين الجانب الروسي و”جيش الإسلام”.

وذكر فريق “منسقي الاستجابة” في الشمال السوري اليوم، الأحد 15 من نيسان، عبر بيان أن 97 حافلة وصلت إلى الريف الشمالي لمدينة حلب تقل 3613 شخصًا.

ووصلت ثماني دفعات من مهجري المدينة، توزعت على مناطق ريف حلب الشمالي، معظمهم في “مخيم شبيران” واعزاز، بعد دخولهم من خلال معبر “أبو الزندين” في مدخل مدينة الباب.

وبحسب المنظمة، فإن عدد الواصلين من مدينة دوما إلى ريف حلب الشمالي بلغ 19189 شخصًا عبر تسع دفعات متتالية.

وقتل طفل وأصيب آخرون إثر رصاص استهدف حافلات الدفعة الثامنة، أمس السبت، في أثناء طريقها إلى ريف حلب الشمالي.

وذكرت “تنسيقية دوما”  أن الطفل ياسر صمود (11 عامًا) قتل وأصيب أربعة أشخاص آخرين، جراء إطلاق النار على إحدى الحافلات التي تقل مهجري مدينة دوما من قبل قوات الأسد في مدينة السلمية.

وأكدت مصادر إعلامية مرافقة للحافلات مقتل الطفل، وأشارت إلى أن إطلاق النار جاء من ميليشيات “الدفاع الوطني” العاملة في المنطقة.

وخرجت الدفعة التاسعة من مهجري دوما إلى ريف حلب الشمالي، مساء أمس السبت، وسبقها ثماني دفعات وصلت بالتوالي إلى جرابلس والباب.

وجاء في بنود اتفاق “جيش الإسلام” مع روسيا والنظام السوري أنه “من يرغب بالبقاء في دوما فستتم تسوية أوضاعهم مع ضمان عدم الملاحقة، وعدم طلب أحد للخدمة الإلزامية أو الاحتياطية لمدة ستة أشهر”.

كما يضمن الاتفاق دخول الشرطة العسكرية الروسية كضامن لعدم دخول قوات الجيش والأمن، ويمكن لطلاب الجامعات العودة لجامعاتهم بعد تسوية أوضاعهم، وسيتم فتح المعبر أمام الحركة التجارية بمجرد دخول الشرطة العسكرية الروسية.

وبحسب الاتفاق ستدخل لجنة من محافظة ريف دمشق لتسوية جميع القضايا المدنية بالتنسيق مع اللجنة المدنية المشكلة في دوما.

مقالات متعلقة

  1. القافلة السابعة من مهجري دوما تصل إلى أبواب حلب
  2. مصادر محلية: إخلاء دوما قد يستمر لأيام
  3. احتجاجات في الباب بسبب منع دخول مهجري دوما
  4. ثامن دفعة من مهجري الوعر تُغادر إلى جرابلس

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة