× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مصادر موالية تتحدث عن عملية عسكرية نحو شمالي حمص

عناصر من قوات الأسد في ريف السلمية الغربي - 15 من نيسان 2018 (نسور الزوبعة في فيس بوك)

عناصر من قوات الأسد في ريف السلمية الغربي - 15 من نيسان 2018 (نسور الزوبعة في فيس بوك)

ع ع ع

تحدثت مواقع محلية موالية للنظام السوري عن عملية عسكرية باتجاه ريف حمص الشمالي.

ونقلت صحيفة “الوطن” المقربة من النظام عن مراسلها قوله اليوم، الأحد 15 من نيسان، إن “الجيش السوري يبدأ عملية عسكرية واسعة النطاق في ريف سلمية الغربي المتاخم لريف حمص الشمالي”.

ولم يصدر أي تصريح رسمي عن النظام بخصوص التحرك العسكري في المنطقة.

إلا أن تخوفًا محليًا ودوليًا، في الأيام الماضية، بشأن إمكانية توجه قوات الأسد نحو ريف حمص الشمالي ودرعا وإدلب، عقب إنهاء ملف الغوطة.

وتناوبت سبع طائرات حربية على قصف مدن وبلدات ريف حمص الشمالي، للمرة الأولى بعد هدوء نسبي دام أشهرًا.

وقال مراسل عنب بلدي في ريف حمص الشمالي، اليوم، إن طائرات انطلقت من مطارات الشعيرات و”تي فور” وحماة، وفق مراصد المنطقة، واستهدفت قرى وبلدات في المنطقة ما خلف إصابات بين المدنيين كحصيلة أولية.

واستهدفت الغارات منطقتي القنطيرات وعز الدين، القريبتين من نقاط سيطرة قوات الأسد في ريف السلمية الغربي.

وتزامن القصف الجوي مع استهداف مدفعي ثقيل على الأحياء السكنية في قرية الزارة، مصدره قوات الأسد المتمركزة في جبل تقسيس، كما استهدفت قريتي سليم والمجدل.

ويخضع ريف حمص الشمالي لاتفاق “تخفيف التوتر”، منذ آب 2017، والذي جرى برعاية روسية في القاهرة، دون التزام من النظام بإيقاف القصف الذي يعتبر خرقًا للاتفاق.

ورصدت عنب بلدي في بعض الصفحات الموالية للنظام السوري صورًا قيل إنها تجهيز لقوات “نسور الزوبعة” لعملية اقتحام واسعة على محور بلدة تلدرة، غرب سلمية.

وشكلت الفصائل العسكرية العاملة في ريف حمص الشمالي رسميًا قيادة عسكرية واحدة، في خطوة استباقية لأي عمل عسكري من جانب قوات الأسد والميليشيات المساندة لها.

وفي بيان نشر عبر “يوتيوب”، في 4 من نيسان الحالي، أعلنت أغلبية فصائل ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي عن تشكيل قيادة عسكرية موحدة، تحمل اسم “القيادة الموحدة في المنطقة الوسطى”.

وتتمثل الفصائل العسكرية بـ “الفيلق الرابع، جيش التوحيد، فيلق الشام (قطاع حمص)، حركة تحرير الوطن، جيش العزة، جيش حمص”.

بالإضافة إلى “غرفة عمليات الحولة، غرفة عمليات الرستن، غرفة عمليات جنوبي حماة، غرفة عمليات المنطقة الشرقية، غرفة عمليات المنطقة الجنوبية الغربية”.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تبدأ هجومًا بريًا في ريف حمص الشمالي
  2. ضحايا جراء قصف جوي على ريف حمص الشمالي
  3. فصائل ريف حمص تشكل رسميًا قيادة عسكرية واحدة
  4. علي حيدر: قوات الأسد تخطط للسيطرة على شمالي حمص قريبًا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة