× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

صحيفة “بيلد” الألمانية تصف أسماء الأسد بـ”الأم القاتلة”

غلاف صحيفة "بيلد" الألمانية يصف أسماء الأسد بـ"الأم القاتلة"- 15 نيسان 2018 (Bild)

غلاف صحيفة "بيلد" الألمانية يصف أسماء الأسد بـ"الأم القاتلة"- 15 نيسان 2018 (Bild)

ع ع ع

حمل غلاف صحيفة “بيلد” الألمانية، في عددها الصادر الأحد 15 من نيسان، صورة لزوجة رئيس النظام السوري، أسماء الأسد، بعنوان “سيدة سوريا الأولى.. الأم القاتلة”.

ونشرت الصحيفة الألمانية، واسعة الانتشار، صورًا لأسماء الأسد ظهرت فيها بأعمال “إنسانية” إلى جانب أطفال سوريين وزوجات شهداء، مشيرًا إلى أنها تسعى نحو الترويج لصورة “الأم الراعية”.

واستعرض التقرير ما أسماه “الجانب الخفي” من حياة عقيلة بشار الأسد، وجاء فيه “في حين يموت آلاف السوريين في الشوارع، طلبت السيدة السورية الأولى أثاثًا من باريس من الإنترنت”.

وأضاف “وبينما يقتل زوجها الأطفال السوريين بالبراميل المتفجرة، ترسل هي أطفالها إلى أفضل مدارس المونتسوري”.

وتطرقت الصحيفة إلى نشاط أسماء الأسد على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، والذي غالبًا ما تروج من خلاله إلى زياراتها للمستشفيات والجامعات، وتعبر عن تضامنها “المزعوم” مع المتضررين من الحرب السورية.

وقالت الصحيفة “حتى في زياراتها الإنسانية، تظهر أسماء الأسد أنيقة ومواكبة لآخر صيحات الموضة العالمية، بل وأكثر من العالمية”.

ويأتي تقرير الصحيفة الألمانية، ردًا على الفيلم التسجيلي “ضفائر النار”، الذي عرضته وسائل إعلام رسمية بمناسبة عيد الأم في 21 من آذار الماضي.

ويتناول فيلم “ضفائر النار” قصص فتيات فضلن القتال في الجبهات بدل الحياة المدنية، وتظهر فيه أسماء الأسد في بعض المشاهد وهي تتوسط مجموعة من المقاتلات، وتتكلم عن دور المرأة السورية عبر التاريخ.

مقالات متعلقة

  1. صحيفة بيلد الألمانية: لماذا لا توقف أسماء الأخرس المجزرة؟
  2. صحيفة بيلد: المخابرات الألمانية تستأنف تعاونها مع الأسد
  3. ألمانيا تمدد وقف ترحيل اللاجئين السوريين "الخطرين"
  4. وزيرة الدفاع الألمانية تستضيف شابًا سوريًا في منزلها