× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“تحرير الشام” تفتتح مقرًا لـ “التنسيب” وسط إدلب

مقاتلون من هيئة تحرير الشام في مدينة إدلب - 28 تموز 2017 -( عنب بلدي)

ع ع ع

افتتحت “هيئة تحرير الشام” مقرًا للتنسيب في صفوفها وسط مدينة إدلب.

وتداول ناشطون سوريون على وسائل التواصل الاجتماعي اليوم، الخميس 19 من نيسان، صورًا قالوا إنها للمركز الذي افتتحته “الهيئة” في إدلب.

وقال مراسل عنب بلدي في ريف إدلب إن المركز حديث الافتتاح، مشيرًا إلى أن التنسيب لـ “تحرير الشام” كان يجري بشكل مستمر ولكن دون مركز محدد.

وتسيطر “الهيئة” على مدينة إدلب، وتقدمت خلال الأيام القليلة الماضية في المحافظة على حساب “جبهة تحرير سوريا”، في إطار اقتتال بين الطرفين بدأ في 20 من شباط الماضي.

وبحسب الصور التي أظهرت مقر “التنسيب” في إدلب، ظهر إعلان صادر عن الجناح العسكري في “الهيئة” واضعًا شعارًا لحملته الحالية تحت اسم “التحقوا بالجيش الذي سيفتح دمشق”.

وتدير “تحرير الشام” مجموعات مدنية وفصائل عسكرية، منها “سواعد الخير”، التي تتهم بمضايقة الأهالي واعتقلت بعضًا منهم في أكثر من مناسبة خلال الأسابيع الماضية، وفق مصادر عنب بلدي.

ويشتكي أهالي المدينة من جولات متكررة للمجموعة على المدارس، وتدخل في شؤون الطلاب والمدرسين، بحجة “أفعال غير شرعية”.

وسوّق قياديون في “الهيئة” وآخرون كانوا فيها كالداعية السعودي عبد الله المحسيني، للانتساب إلى صفوفها.

صورة لمقر التنسيب التابع لتحرير الشام وسط إدلب - 19 من نيسان 2018 (فيس بوك)

صورة لمقر التنسيب التابع لتحرير الشام وسط إدلب – 19 من نيسان 2018 (فيس بوك)

مقالات متعلقة

  1. "تحرير الشام" تستمر بحملتها الأمنية في إدلب
  2. مواجهاتٌ بين "تحرير الشام" و"الأحرار" تقطع طريق إدلب- أريحا
  3. "تحرير سوريا" و"تحرير الشام" يتبادلان السيطرة في إدلب
  4. "مقرّ تصنيع الأسلحة" يشعل المواجهة بين "الهيئة" و"الأحرار"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة