× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

نتالي بورتمان ترفض جائزة إسرائيلية بسبب الأحداث الأخيرة

نتالي بورتمان خلال افتتاح العرض الأول لفيلمها "Annihilation" في لوس أنجلوس - 13 شباط 2018 (رويترز)

نتالي بورتمان خلال افتتاح العرض الأول لفيلمها "Annihilation" في لوس أنجلوس - 13 شباط 2018 (رويترز)

ع ع ع

اعتذرت الفنانة الإسرائيلية الأمريكية نتالي بورتمان عن عدم قبولها جائزة “نوبل اليهودية”، بسبب الأحداث الأخيرة التي شهدتها المنطقة.

ووصفت بورتمان الأحداث التي لم تحددها بأنها مؤلمة للغاية، مشيرةً إلى عدم ارتياحها للمشاركة بأي حدث عام في “إسرائيل”، وفق ترجمة عنب بلدي، لما ورد على موقع صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، اليوم الجمعة 20 نيسان.

وأعلن صندوق “جينيسيس برايز” عن إلغاء حفل توزيع الجوائز التي يقدمها، بسبب رفض بورتمان لزيارة “إسرائيل”.

ووصف الصندوق جائزته بالـ”خيرية”، وعبر القائمون عليه من خشيتهم أن يؤدي قرار بورتمان إلى “تسييس” الجائزة، مدعين أنهم بذلوا جهدهم لتجنب هذا الأمر خلال السنوات الخمس الماضية.

وأدانت وزيرة الثقافة الإسرائيلية، ميري ريجيف، قرار الممثلة الهوليوودية معتبرةً موقفها مؤيدًا لحملات مقاطعة إسرائيل.

ولم تحصل مؤسسة “جينيسيس” على توضيح حول ما إذا كانت بورتمان سترفض قيمة الجائزة البالغة مليون دولار، التي كانت ستمنحها لمؤسسة خيرية خاصة بقضايا المرأة في “إسرائيل”، بحسب تصريح مصدر من داخل المؤسسة لـ”هآرتس”.

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية إلى دعوة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي للتحقيق في استخدام الذخيرة الحية ضد المدنيين الفلسطينيين المتظاهرين مؤخرًا، في تلميح لسبب رفض بورتمان زيارة “إسرائيل”.

وبالرغم من تفاخر بورتمان بجذورها اليهودية والإسرائيلية، إلا أن أعمالها السينمائية ركزت على حل الصراع بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وسبق لها أن قاطعت مع مجموعة من الفنانين مهرجان “تورونتو السينمائي الدولي” عام 2009، بسبب تنظيمه لحدث تحت عنوان “تل أبيب”.

مقالات متعلقة

  1. إسرائيل تعلن إيقاف برنامجها "الإنساني" المقدم للسوريين في الجولان
  2. إسرائيل.. هل تتدخل عسكريًا في سوريا؟
  3. بعد بلجيكا وإيرلندا.. لوكسمبورغ تستدعي السفيرة الإسرائيلية بسبب غزة
  4. قيادي إسرائيلي: تل أبيب لها علاقة بهجوم مطار "تي فور"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة