× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فصيل من مدينة داريا يتبنى هجوم ريف اللاذقية

عناصر من لواء "المقداد بن عمرو" في ريف إدلب الشمالي- تشرين الأول (عنب بلدي)

عناصر من لواء "المقداد بن عمرو" في ريف إدلب الشمالي- تشرين الأول (عنب بلدي)

ع ع ع

تبنى فصيل عسكري معارض من مدينة داريا هجومًا على مواقع قوات الأسد في ريف اللاذقية الشمالي، أمس الجمعة، وأدى إلى مقتل تسعة ضباط.

وقال فصيل “لواء المقداد بن عمرو” في بيان له اليوم، السبت 21 من نيسان، إن الهجوم جاء بعد استطلاع ومتابعة تحركات قوات الأسد في تل رشو في الريف الشمالي للاذقية.

وأضاف أن “سرية المهام الخاصة” بدأت هجومًا على تل رشو، أمس الجمعة، ما أدى إلى مقتل 15 عنصرًا من قوات الأسد بينهم ضباط، مؤكدًا أن عناصره لم يصيبوا بأي أذى.

وبحسب ما رصدت عنب بلدي أمس على الصفحات الموالية نعت تسعة ضباط بينهم سبعة برتبة ملازم أول، واثنان برتبة رقيب، في هجوم على مواقعهم بتل رشو.

وأشارت الصفحات إلى تعرض مواقع قوات الأسد في المنطقة بقصف بالصواريخ بين الفترة والأخرى.

وتسيطر قوات الأسد على مساحات واسعة من ريف اللاذقية الشمالي، وتقدمت في جبلي التركمان والأكراد عام 2016، وسيطرت على بلدات استراتيجية.

ويعمل “لواء المقداد بن عمرو” في ريف اللاذقية إلى جانب فصائل أخرى، ويعمل بعض مقاتليه حاليًا على جبهات بلدتي كفريا والفوعة المواليتين شمال مدينة إدلب.

وشارك عقب خروجه من داريا بمعارك مدينة حلب إلى جانب “جيش الفتح”، وأنشأ معسكرات خاصة به في محافظة إدلب.

وخرج مقاتلو اللواء من مدينتهم في آب 2016، ضمن اتفاقية قضت بتفريغ المدينة ممن تبقى من سكانها ومقاتليها إلى إدلب.

ويعتبر الفصيل أحد تشكيلات “الجيش الحر”، وتأسس في عام 2012، إلى جانب فصائل أخرى في داريا كـ”لواء شهداء الإسلام”.

مقالات متعلقة

  1. بينهم ثمانية ضباط.. مقتل 25 عنصرًا من قوات الأسد بريف اللاذقية
  2. قتيل وجرحى لقوات الأسد بريف اللاذقية
  3. مقتل تسعة عناصر من قوات الأسد في ريف اللاذقية
  4. النظام ينعي تسعة ضباط في هجوم بريف اللاذقية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة