× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“تحرير الشام” تعطب أربع دبابات للأسد جنوبي دمشق (فيديو)

دبابات لقوات الأسد على محور التضامن -أطراف مخيم اليرموك - 21 نيسان 2018 (دمشق الآن)

دبابات لقوات الأسد على محور التضامن -أطراف مخيم اليرموك - 21 نيسان 2018 (دمشق الآن)

ع ع ع

أعطبت “هيئة تحرير الشام” أربع دبابات لقوات الأسد خلال محاولتها التقدم على مواقعها في منطقة الريجة بمخيم اليرموك جنوب دمشق.

ونشرت شبكات إعلامية جنوبي دمشق، من بينها “ربيع ثورة” اليوم، السبت 21 من نيسان، تسجيلًا مصورًا أظهر إعطاب أربع دبابات في أثناء اقتحامها لشارع الثلاثين في مخيم اليرموك.

وذكرت وكالة “إباء” التابعة لـ”الهيئة” أن مناطق جنوبي دمشق تتعرض منذ الصباح لقصف جوي مكثف بكافة أنواع الأسلحة الثقيلة من دبابات وقذائف هاون، بالتزامن مع محاولات من قوات الأسد للتوغل في المناطق التي تسيطر عليها.

#متداول.. "هيئة تحرير الشام" تتمكن اليوم من عطب أربعة دبابات لقوات الأسد على محور شارع 30 في مخيم اليرموك.

#متداول.. إعطاب أربعة دبابات لقوات الأسد على محور شارع 30 في مخيم اليرموك من قبل عناصر "هيئة تحرير الشام".

Posted by ‎ربيع ثورة‎ on Saturday, April 21, 2018

بينما أعلن “الإعلام الحربي المركزي” سيطرة قوات الأسد على مسجد الإمام علي عند محور زليخة بين حيي التضامن وسيدي قداد، إلى جانب التقدم على كتل الأبنية غربه باتجاه حي التضامن بعد مواجهات مع تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وقالت وسائل إعلام النظام إن قوات الأسد تقدمت من محور آخر وبسطت سيطرتها على مسجد المجاهدين جنوب شرق الحجر الأسود، بعد قصف مدفعي وصاروخي دقيق استهدف المنطقة.

ويبلغ عدد مقاتلي “تحرير الشام” في مخيم اليرموك حوالي 100 عنصر، مع عدد من عائلاتهم والقليل من عائلات المدنيين المحاصرين في جادة عين غزال.

وكان تنظيم “الدولة” على نصف مساحة “الهيئة”، في الأشهر الماضية، بعد التقدم على حيي المليون والمشروع والسيطرة على شارع حيفا في 15 شباط الجاري.

وقالت مصادر إعلامية من جنوب دمشق لعنب بلدي اليوم إن قوات “الفرقة الرابعة” استهدفت مواقع فصائل المعارضة عند محور “الأربعة مفارق” بين بلدتي يلدا وحجيرة وحي الحجر الأسود بعشرات صواريخ أرض- أرض، ما أدى لتدميرها بالكامل وانسحاب مقاتلي الفصائل منها.

وتسيطر فصائل المعارضة جنوب دمشق على بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم وعقربا وجزء من الحجر الأسود، بينما يسيطر تنظيم “الدولة” على أحياء التضامن وحي القدم والحجر الأسود والقسم الأكبر من مخيم اليرموك.

وشنت قوات الأسد، أمس، هجومًا على محور منطقة السليخة في حي التضامن، والتي تخضع لسيطرة فصائل المعارضة وتقدمت على أكثر من نقطة.

وقالت مصادر مطلعة من جنوبي دمشق لعنب بلدي إن قوات الأسد تقدمت تزامنًا مع التمهيد الذي وصفته بـ “العنيف” على الأحياء التي تخضع لسيطرة تنظيم “الدولة”.

وتستمر حملة القصف، دون التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار حتى الآن.

مقالات متعلقة

  1. إخلاء من الفوعة مقابل مقاتلين لـ "تحرير الشام" من مخيم اليرموك
  2. قوات الأسد تعلن السيطرة على الجزء الجنوبي للحجر الأسود
  3. إصابة مراسل "الحرس الجمهوري" وسيم عيسى بمعارك دمشق
  4. فصائل درعا تعلن القبض على عناصر يتبعون لتنظيم "الدولة"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة