× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

فقدان الشريك قد يسهم بضعف الإدراك

التعليم أو وجود شقيق على قيد الحياة قد يقي من ضعف الإدراك المرتبط بفقدان الشريك (تعبيرية - Funny People TV)

التعليم أو وجود شقيق على قيد الحياة قد يقي من ضعف الإدراك المرتبط بفقدان الشريك (تعبيرية - Funny People TV)

ع ع ع

وجدت دراسة أن فقدان شريك الحياة لدى المسنين يتسبب لهم بضعف الإدراك لاحقًا، وهو ما يتطلب توفير المزيد من المراقبة والدعم لهم.

وشملت الدراسة 7000 مسن في منتصف العمر وما فوق، وبالرغم من أن ضعف الإدراك ظهر على الجميع، كان أكبر وبوتيرة أسرع لدى فاقدي شركاء حياتهم وبغض النظر عن الزواج مرة أخرى، وفق ما نقلت وكالة “رويترز”، الأحد 23 من نيسان.

ولاحظ الباحثون أن وجود مستوى عالٍ من التعليم أو شقيق واحد على قيد الحياة، قد يحمي من ضعف الإدراك المرتبط بفقدان الشريك، وتفاجأ الباحثون بالآثار الوقائية المكتشفة، بحسب جيون كيم، باحث علم النفس المشارك في الدراسة، من جامعة “تشونج-أنج”، في سول بكوريا الجنوبية.

وحلل الباحثون 6766 أمريكيًا فوق سن 50 بين عامي 1996 و2012، بالاستناد إلى نظرية تفيد بأن زيادة الضغوط بمرور الوقت تسهم بضعف الإدراك، وأن وفاة شريك الحياة قد تزيد من التوتر.

وشملت الدراسة حالات الأرامل، ودرجات اختبارات الإدراك، وعوامل أخرى تضمنت الحرمان والتعليم والزواج مرة أخرى والحالة الصحية والعرق وأفراد العائلة الذين ما زالوا على قيد الحياة.

وتراجعت درجات الإدراك لديهن أكثر من نصف نقطة مقارنةً بمن ما زالوا يحتفظون بوجود الشركاء في حياتهم، وبمرور كل عام كانت درجات الإدراك تضعف بمعدل ربع نقطة.

وكانت أسئلة اختبار وظائف الإدراك من نمط تذكر الكلمات خلال فترات زمنية معينة، والعد التنازلي من الرقم 20، وتسمية الأشياء وتذكر البيانات، بما في ذلك اسم الرئيس الحالي ونائبه.

وفقد معظم من تجاوزت أعمارهم 70 عامًا شركاءهم مع نهاية الدراسة، وكان 2742 شخصًا فقدوا شركاءهم بالعموم من المشاركين بالدراسة المنشورة في دورية “ذا أمريكان جورنال أوف جرياتريك سايكياتري”.

مقالات متعلقة

  1. التدخين ربما يسبب ضعف السمع
  2. الزواج يرفع احتمال نجاة مرضى القلب مقارنة بالعازبين
  3. ضعف السمع لدى الأطفال تدخّل في الوقت المناسب
  4. دراسة: الخدمات الصحية "هدف الحرب في سوريا"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة