× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

صحيفة روسية: صواريخ “S-300” ستسلم إلى النظام السوري قريبًا

صواريخ اس-300 (كوميرسانت)

ع ع ع

تستعد روسيا إلى إمداد النظام السوري بمنظومة الدفاع الجوي “S-300” في القريب العاجل، بحسب ما أفادت صحيفة “كوميرسانت” الروسية.

ونقلت الصحيفة عن مصدرين عسكريين روسيين اليوم، الاثنين 23 نيسان، أن “المسألة لتسليم المنظومة للنظام السوري قد حلت”.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من المخطط تسليم المنظومة ضمن إطار المساعدة التقنية العسكرية، وستنقل إلى سوريا إما عن طريق النقل أو سفن البحرية الروسية.

وكان النظام وقع اتفاقية مع روسيا في 2010 لتزويده بالصواريخ، لكن إسرائيل عملت حينها على منع اكتمال الصفقة.

وعاد الحديث عن منظومة الدفاع الجوي بعدما شنت أمريكا وحلفاؤها (فرنسا وبريطانيا) ضربة عسكرية محدودة ضد مواقع عسكرية تابعة للنظام السوري، الأسبوع الماضي.

وعقب الهجوم، صرح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن بلاده مستعدة للنظر في جميع أنواع المساعدات العسكرية لدمشق، بما فيها صواريخ “S-300″، في أعقاب الهجوم الثلاثي عليها.

وقال لافروف إن “روسيا تراجعت قبل عدة سنوات، وبطلب من البعض، عن توريد المنظومة إلى دمشق، لكن الآن بعد العدوان سنبحث كل الخيارات لضمان أمن الدولة السورية”.

تصريحات الوزير الروسي لاقت غضبًا ضمن الأوساط العسكرية الإسرائيلية، وسط تهديدات باستهداف المنظومة في حال وصولها إلى سوريا.

ونقلت صحيفة “يسرائيل هيوم” الإسرائيلية، الأسبوع الماضي، عن محللين عسكريين، أن”إرسال روسيا منظومة S-300 إلى سوريا سيدفع إسرائيل إلى استهدافها”.

وقال القائد السابق لشعبة الاستخبارات في الجيش الإسرائيلي، عاموس يدلين، إن إسرائيل قد تستهدف الإرساليات التي ستحمل المنظومة الروسية المتطورة، وذلك لمنع أي تغيير في التوازن العسكري لمصلحة النظام السوري.

مقالات متعلقة

  1. ما هي منظومة الدفاع الجوي "S-300"
  2. لافروف: روسيا لم تتخذ قرارًا بتزويد النظام بصواريخ "S-300"
  3. إسرائيل توضح موقفها من تسليم منظومة "S-300" للنظام السوري
  4. بعد زيارة نتنياهو.. روسيا تتراجع عن إمداد الأسد بمنظومة "S-300"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة