× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أربع ضحايا بقذيفة على سوق شعبي في دمشق

اثار القصف على سوق شعبي في نهر عيشة بدمشق- 24 نيسان 2018 ( دمشق الآن)

ع ع ع

قتل أربعة مدنيين وجرح 15 آخرين، بقذائف استهدفت سوقًا شعبيًا في نهر عيشة بدمشق.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية (سانا) اليوم، الثلاثاء 24 نيسان، فإن قذيفة هاون أطلقها من وصفتهم بـ “التنظيمات الإرهابية” في جنوبي دمشق على السوق.

من جهتها نشرت شبكة “دمشق الآن” الموالية للنظام السوري صورًا تظهر آثار القذيفة على السوق.

ويتهم النظام السوري الفصائل المقاتلة في منطقة جنوبي دمشق، وتنظيم “الدولة الإسلامية” بالمسؤولية عن إطلاق القذائف.

وتزامن ذلك مع عملية عسكرية بدأتها قوات الأسد باتجاه مواقع التنظيم الجنوبية لدمشق بعد انهيار المفاوضات في المنطقة.

ويسيطر تنظيم “الدولة الإسلامية” على قرابة 70% من مساحة مخيم اليرموك.

ويتمركز في حي الحجر الأسود (معقله الرئيسي)، ومنطقة العسالي في حي القدم، إضافة إلى سيطرته على قسم من حي التضامن الدمشقي.

في حين تشهد بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم، التي تسيطر عليها فصائل المعارضة، مفاوضات لتسوية أوضاع المنطقة وخروج المقاتلين غير الراغبين بتسوية أوضاعهم إلى الشمال السوري.

وتنتشر فصائل مختلفة في المخيم أبرزها: “أبناء اليرموك”، وكتائب “أكناف بيت المقدس”، ولواء “ضحى الإسلام”، و”جيش الأبابيل”.

وبحسب مصادر إعلامية قالت لعنب بلدي، اليوم، فإن الفصائل العسكرية المعارضة توصلت مع روسيا والنظام السوري إلى اتفاق مبدئي، يفضي إلى مصالحة في المنطقة، وخروج من لا يرغب بتسوية أوضاعه.

وأضافت المصادر أن الاتفاق جاء ضمن اجتماع بين الوفد العسكري عن بلدات جنوبي دمشق وروسيا عن طريق الجنرال ألكسندر زورين والنظام السوري ممثلًا بالإعلامية، كنانة حويجة قرب حاجز ببيلا- سيدي مقداد.

ويضمن الاتفاق المبدئي الذي من المفترض إقراره اليوم، تثبيت أماكن القطاعات بحيث يمنع استهدافها أو اقتحامها من قوات الأسد، والاتفاق على عدم دخولها إلى حي الزين الفاصل مع مناطق سيطرة التنظيم.

مقالات متعلقة

  1. تنظيم "الدولة" يتحدث عن هجومين "فاشلين" جنوبي دمشق
  2. التجهيز لإخلاء مقاتلي جنوبي دمشق إلى الشمال
  3. النظام يزيل حواجز ساحة التحرير وسط دمشق
  4. محافظة ريف دمشق: إزالة 90% من الحواجز العسكرية "قريبًا"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة