× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

سياسيون لبنانيون يرفضون مخرجات مؤتمر بروكسل بشأن اللاجئين السوريين

سعد الحريري وميشال عون ونبيه بري خلال احتفال الاستقلال - 22 تشرين الثاني (المستقبل)

سعد الحريري وميشال عون ونبيه بري خلال احتفال الاستقلال - 22 تشرين الثاني (المستقبل)

ع ع ع

انتقد الرئيس اللبناني، ميشال عون، بيان الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي الصادر خلال مؤتمر بروكسل حول اللاجئين السوريين في لبنان.

واعتبر عون، في بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية، الخميس 26 من نيسان، أن البيان يعزز فكرة توطين السوريين في لبنان، كونه ربط العودة بالحل السياسي في سوريا.

وأصدرت الأمم المتحدة بيانًا مشتركًا مع الاتحاد الأوروبي، ألقته على المشاركين بمؤتمر بروكسل بشأن “دعم مستقبل سوريا”، الأربعاء الماضي، مؤكدة على الدول المستضيفة للاجئين السوريين الالتزام بعدم الضغط على اللاجئين للعودة إلى بلدهم.

ووردت في البيان عبارات عدة وصفتها الحكومة اللبنانية بأنها “غير منطقية”، ومنها “العودة الطوعية” و”إرادة البقاء” و”دمج اللاجئين في سوق العمل”، والتي اعتبرها عون “تتناقض وسيادة الدولة اللبنانية”.

وتشتكي الحكومة اللبنانية من أعباء اقتصادية تتكبدها بوجود مليون لاجئ سوري يعيشون على أراضيها بظروف صعبة، وفق أرقام مفوضية اللاجئين، وسط مخاوف من توطينهم في البلد إلى أجل غير مسمى.

وجاء في بيان الرئاسة اللبنانية أنه “من غير الجائز ربط عودة النازحين بالحل السياسي في سوريا، أو ربط إعادة الإعمار بالحل نفسه”.

من جانبه، علق رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، على البيان بقوله إن مجلسه يرفض “جملة وتفصيلًا” محتوى البيان المشترك، معتبرًا أنه يضمر لسوريا “التشريد والتفتيت والتقسيم”.

كما علق وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، بدوره على البيان، مستنكرًا ما ورد فيه، بقوله في تغريدة عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، “لبنان يؤكد مواقفه الرافضة لمبدأ التوطين أو الاندماج والانخراط في سوق العمل الوارد في البيان، ويعتبر العودة الآمنة والكريمة إلى المناطق المستقرة داخل سوريا هي الحل الوحيد”.

وتابع، “كما يؤكد رفضه ربط العودة بالحل السياسي في سوريا، مع تأكيد احترام لبنان لمبدأ عدم الإعادة القسرية”.

ولم يعلق رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، والذي كان حاضرًا في مؤتمر بروكسل، على البيان، مركزًا جهوده على جمع دعم أكبر في إطار الاستجابة لخطة لبنان بشأن اللاجئين السوريين.

مقالات متعلقة

  1. الحريري خلافًا لأرقام الأمم المتحدة: لدينا مليون ونصف مليون لاجئ سوري
  2. 130 ألف طفل سوري ولدوا في لبنان منذ 2013
  3. مؤتمر "بروكسل" لدعم السوريين يجمع نصف المبلغ المطلوب
  4. الاتحاد الأوروبي للبنان: لا عودة للسوريين إلا بنجاح "جنيف"