× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

نحو إنقاذ العملية التعليمية

مشروع لترميم المدارس في إدلب

ترميم سور مدرسة بهيج نجار في معرة مصرين بإدلب- 26 نيسان 2018 (صفحة المهندسين المتحدين في فيس بوك)

ع ع ع

عنب بلدي – درعا

بدأت “منظمة المهندسين المتحدين” بمشروع هندسي لإعادة ترميم المدارس في محافظة إدلب، تشمل المناطق التي تضررت فيها المدارس نتيجة الأعمال القتالية في المحافظة.

ويتضمن المشروع، الذي تشرف عليه المنظمة بالتعاون مع مديرية تربية إدلب الحرة، ترميم 40 مدرسة أنجز منها حتى الآن 30، وذلك في الفترة بين كانون الثاني الماضي على أن يستمر العمل حتى أيار المقبل، وفق ما قال مدير قسم الترميم في “منظمة المهندسين المتحدين”، مازن البكري.

البكري قال لعنب بلدي إن المشروع يغطي مدنًا وبلدات عدة في محافظة إدلب، وهي: مدينة إدلب ومعرة النعمان وترمانين وأريحا وكفرنبل وسراقب ومعرة مصرين، ويشمل المدارس المتضررة جزئيًا جراء النزاع، مشيرًا إلى أن المشروع استطاع تأمين 40 فرصة عمل على الأقل، أغلبها كانت لمهندسين يعيشون في إدلب.

وأبرز المدارس التي رُممت بالكامل، مدرسة المتنبي وعبد الكريم لاذقاني ومصطفى عفارة وجميلة بوحيرد وسنا الربيع ودوحة المعرفة.

وشهد قطاع التعليم في سوريا خسائر فادحة على مدى سبع سنوات من النزاع، ما أدى إلى تسرب أكثر من مليوني طفل من التعليم، وفق أرقام منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، بتقريرها الصادر الاثنين 23 من نيسان الحالي.

وأرجعت المنظمة سبب تسرب الأطفال من التعليم في سوريا إلى تضرر 309 مرافق تعليمية بسبب النزاع المسلح، إذ خرجت واحدة من أصل ثلاث مدارس عن الخدمة منذ عام 2011، إما بسبب تعرضها للهجوم أو بسبب تحولها إلى مركز لإيواء النازحين.

فيما قدرت وزارة التربية في حكومة النظام السوري أضرار القطاع التربوي منذ عام 2011 وحتى 2016 بحدود 235 مليار ليرة سورية، مع وجود خمسة آلاف مدرسة متضررة كليًا أو جزئيًا، بلغت ذروتها في محافظة إدلب، بحدود 772 مدرسة، تلتها حلب 301 مدرسة، فيما تُستخدم 1889 مدرسة كمراكز لإيواء النازحين، بحسب الوزارة.

وسبق أن شهدت المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية مشاريع عدة لترميم المدارس تحت إشراف المجالس المحلية في تلك المناطق، خاصة في درعا وريف حلب، بالإضافة إلى وجود تجمعات هندسية منظمة من بينها “منظمة المهندسين المتحدين” و”تجمع المهندسين الأحرار”.

وبالتزامن مع مشروع ترميم المدارس في محافظة إدلب، تنظم “منظمة المهندسين المتحدين” دورات تدريبية للمهندسين الشباب، تتضمن ورشات عمل على برامج هندسية عدة، من بينها دورة “ETABS” ودورة “AutoCAD” و”3D MAX”.

مقالات متعلقة

  1. إيمان الشامي من منظمة "ركين" في إدلب
  2. طلاب إدلب يتسربون من المدارس بسبب الفقر
  3. مشروع "غراس" التعليمي يدير خمس مدارس في ريف إدلب
  4. "بارقة أمل" منظمة تتحدى القصف في إدلب