× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“قسد” تبدأ معركة لإنهاء نفوذ تنظيم “الدولة” شرق الفرات

مقاتلو "قسد" غرب الرقة - 11 حزيران 2017 (رويترز)

مقاتلو "قسد" غرب الرقة - 11 حزيران 2017 (رويترز)

ع ع ع

أطلقت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) معركة لإنهاء نفوذ تنظيم “الدولة الإسلامية” على الحدود السورية- العراقية، استكمالًا لحملة “عاصفة الجزيرة” شرق الفرات.

ونشرت بيانًا عبر موقعها الرسمي اليوم، الثلاثاء 1 من أيار، قالت فيه إن مناطق تنظيم “الدولة” الباقية شرق الفرات ستسيطر عليها، بعد ترتيب صفوفها وفقًا لمتطلبات المعركة.

وأضافت أن العمل العسكري سيكون بمساندة التحالف الدولي، ويمثل المرحلة النهائية من حملة “عاصفة الجزيرة”، على أن تؤمن الحدود السورية- العراقية، وإنهاء وجود التنظيم شرقي سوريا.

وبحسب خريطة السيطرة الميدانية، يسيطر التنظيم على مساحة واسعة على الحدود السورية- العراقية، وشن في الأشهر الماضية هجمات استهدفت مواقع “قسد” في ريف دير الزور الشرقي.

وفي 20 من كانون الثاني الماضي، بدأ بعمليات عسكرية تحت عنوان “الثأر للعفيفات”، واستهدف النقاط المحيطة بغرانيج وقريتي البحرة والبحرة شرقي، في ريف دير الزور الشرقي.

ورحبت “قسد” بدعم القوات العراقية عبر الحدود، والتي لم تصدر أي بيان لمشاركتها في العملية العسكرية حتى الآن.

ويتولى قيادة المعركة “مجلس دير الزور العسكري”، والذي يعتبر جزءًا رئيسيًا من “قسد”، وبحسب بيانها ستجري المعركة بهدف “تحقيق مشروع طويل الأمد لبناء سوريا جديدة وديمقراطية، خالية من الإرهابيين، مع المحافظة على سيادتها الإقليمية، وبمشاركة جميع المكونات السورية بما في ذلك العرب والكرد والسريان والتركمان”.

وفي حديث سابق مع قائد مجلس دير الزور العسكري، “أبو خولة الديري”، عزا بقاء التنظيم في المنطقة “لأن هجمات التنظيم مكثفة ويحاول خلالها تخفيف الضربات من المناطق الضعيفة”.

وأشار إلى أن “أعداد مقاتلي التنظيم على الحدود كبيرة، والمدنيون أيضًا كذلك، ما يؤخر التقدم”.

وخسر تنظيم “الدولة” في الأشهر الماضية معظم المناطق التي يسيطر عليها في سوريا والعراق، ليقتصر نفوذه على بعض الجيوب في محيط مدينة البوكمال وعلى الضفة الشرقية لنهر الفرات على الحدود السورية- العراقية.

وتأتي عمليات “قسد” ضمن الحملة العسكرية التي أطلقتها، منتصف أيلول الماضي، تحت مسمى “عاصفة الجزيرة”، للسيطرة على ما تبقى من أراضي الجزيرة السورية من يد تنظيم “الدولة”.

خريطة توضح نفوذ قسد وتنظيم الدولة في المنطقة الشرقية في سوريا- 1 من أيار 2018 (LM)

خريطة توضح نفوذ قسد وتنظيم الدولة في المنطقة الشرقية في سوريا- 1 من أيار 2018 (LM)

مقالات متعلقة

  1. "قسد" تقترب من إنهاء نفوذ التنظيم على الحدود مع العراق
  2. تنظيم "الدولة" يكثف هجماته شرقي دير الزور
  3. "قسد" تعلن السيطرة على كامل الحدود مع العراق
  4. "قسد" تستعد لإطلاق المرحلة الثالثة من "عاصفة الجزيرة"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة