× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

56 مليار ليرة قيمة أضرار كهرباء أحياء حلب الشرقية

تركيب أبراج توتر في سوريا (وزارة الكهرباء السورية فيس بوك)

ع ع ع

بلغت الأضرار في شبكة الكهرباء بالأحياء الشرقية لمدينة حلب أكثر من 56 مليار ليرة سورية.

ونقلت صحيفة “الوطن” المحلية عن المدير العام للشركة العامة لكهرباء حلب، محمد الصالح، أن منظومة الشبكة متضررة بشكل شبه كامل سواء المراكز أو شبكات التوتر المنخفض والمتوسط.

وكانت قوات الأسد سيطرت على أحياء حلب الشرقية، في كانون الأول 2016، بعد أن دمرت نسبة كبيرة من البنى التحتية في المنطقة نتيجة القصف والمعارك الدائرة فيها.

وبحسب الصالح، فإن الشركة تعمل على إعادة تأهيل الخطوط والمراكز التحويلية، وتم تأهيل 398 مركزًا للتحويل إضافةً إلى تأهيل 298 مركزًا للتحويل في مدينة الشيخ نجار الصناعية.

وبلغت ديون الشركة على صناعيي المدينة 731 مليون ليرة سورية.

وقال مدير الشركة إنها تقوم بتقسيط المبالغ المترتبة عليهم لقاء استهلاك الكهرباء عن فترات سابقة “تقديرًا منها لوضع الصناعيين”.

وبحسب ما نقلت “الوطن” عن الصالح، فإن قيمة الأعمال المنفذة لإعادة تأهيل المنظومة الكهربائية المتضررة في حلب بلغت 987 مليون ليرة بينما بلغت الدراسات المعدة لهذا المجال بلغت 3.9 مليار ليرة.

وزودت الشركة 50 مركزًا تحويليًا بتوتر” 20 ك ف آ” في الأحياء الشرقية لحلب، إضافة لمراكز تحويلية في محطة كويريس الحرارية والسبع بحرات وجب القبة واقبول والليرمون وبحسب الشركة بلغت نسبة التنفيذ 96%.

وتشمل إعادة إعمار البنى التحتية في الأحياء المحررة 400 مركز تحويلي بشكل كامل مع جميع الخطوط والشبكات المرتبطة بها.

وكانت وزارة الكهرباء في حكومة النظام السوري وقعت عقودًا مع روسيا، في كانون الثاني الماضي، لإنشاء وتوسيع محطات كهربائية في مناطق مختلفة من سوريا.

وشملت هذه العقود إعادة تأهيل وصيانة المجموعات “2-3-4” في محطة توليد حلب الحرارية باستطاعة إجمالية قدرها 2300 ميغا واط بقيمة 1.8 مليار يورو أي ما يعادل 1040 مليار ليرة، بقيمة إجمالية تتجاوز تريليون ليرة سورية.

مقالات متعلقة

  1. وزارة الكهرباء تقدّر تكلفة الأضرار في أحياء حلب الشرقية
  2. ثلاثة عقود بـ 75 مليون ليرة لإنارة شوارع حلب
  3. المياه في طريقها إلى حلب وإصلاح شبكاتها يتطلب سبعة مليارات
  4. آخر لحظات المحاصرين أحياء حلب الشرقية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة