× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

اجتماع موسع لممثلي فصائل حمص مع الروس ظهر اليوم

وفد "هيئة التفاوض" قرب معبر الدار الكبيرة شمالي حمص - 22 من نيسان 2018 (عنب بلدي)

وفد "هيئة التفاوض" قرب معبر الدار الكبيرة شمالي حمص - 22 من نيسان 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

يجري ظهر اليوم، الأربعاء 2 من أيار، اجتماع موسّع بين عسكريين من ريف حمص الشمالي ولجنة تفاوض روسية، لاستكمال المفاوضات التي تعطلت مساء أمس.

ومن المفترض أن تتوصل المفاوضات إلى حل لتحديد مصير فصائل ريف حمص الشمالي، بعد أن رفضت العرض الذي قدمته روسيا لوقف العمليات العسكرية في المنطقة، شرط الخروج إلى إدلب وريف حلب.

ووفق مصادر عنب بلدي، فإن “الاجتماع الموسع يحضره خمسة ممثلين عن كل منطقة في ريف حمص”، ويبدأ عند تمام الساعة الثانية عشرة ظهرًا.

وكان “الفيلق الرابع” نشر مساء أمس بيانًا، أعلن فيه رفضه للعرض الروسي “المذل”، لخلوه من أي ضمانة للمدنيين، وتجاوزه لكل الاتفاقيات والهدن السابقة المطبقة في مختلف مناطق سوريا.

وقال إنه لن يسلم المنطقة والمدنيين فيها للنظام السوري، طالبًا من الجانب التركي الدخول في ملف شمالي حمص لمنع الروس والنظام السوري من ارتكاب مجازر بحق المدنيين.

وبحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، فإن الاتفاق ينص على تسليم السلاح الثقيل والمتوسط والعتاد والذخائر خلال مدة أقصاها يومان من تاريخ توقيع الاتفاق.

وجاء فيه إخراج جميع المقاتلين الرافضين للتسوية مع عوائلهم إلى جرابلس وإدلب خلال ثلاثة أيام، وتسوية أوضاع المسلحين الراغبين بالتسوية، بالإضافة إلى دخول قوات الأسد إلى المنطقة وفتح طريق حماة- حمص المقطوع منذ ست سنوات.

لكن الاتفاق قوبل برفض شعبي كبير، وخرجت مظاهرات في مختلف مناطق ريف حمص الشمالي للضغط على الفصائل بعدم القبول به.

مقالات متعلقة

  1. فصيلان من "الجيش الحر" ينضمان إلى غرفة "ريف حمص الشمالي"
  2. ضحايا جراء قصف صاروخي على بلدة الغنطو شمال حمص
  3. "هدنة" شمالي حمص قبيل اجتماع يحدد مصير المنطقة
  4. غارات "الحربي" تقتل مدنيين في ريف حمص الشمالي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة