× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

مؤسسة الكهرباء تعلن عن العمل بنظام الدفع الإلكتروني

محطة الكهرباء في حي القابون بدمشق ( سانا)

ع ع ع

أعلنت المؤسسة العامة للكهرباء عن بدء العمل بنظام الدفع الإلكتروني في وزارة الكهرباء بأربع محافظات، وهي دمشق وريف دمشق وحلب وحمص.

ونقلت صحيفة “الوطن”، المقربة من النظام، الأربعاء 2 من أيار، عن مدير المؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء، عبد الوهاب الخطيب، قوله إن المؤسسة العامة للتوزيع سوف تقوم بإطلاق الخدمة في ثلاث محافظات أخرى خلال شهر تقريبًا، وهي اللاذقية وطرطوس والسويداء.

وبيّن الخطيب أن الهدف من إطلاق منظومة الدفع الإلكتروني هو زيادة التحصيل المالي لفواتير الاستجرار الكهربائي ضمن خطة العمل الاستثمارية الخاصة بالمؤسسة، لتحسين مستوى المشتركين.

وتتم العملية من خلال المنافذ الإلكترونية المتوافرة حاليًا في سوريا عبر الموقع الإلكتروني الخاص بالوزارة على الإنترنت، بالإضافة إلى تطبيقات الهواتف المحمولة.

ويدخل نظام التسديد الإلكتروني للكهرباء لأول مرة إلى سوريا.

واشترك المصرف العقاري والمصرف التجاري مع وزارة الكهرباء كأطراف في العملية، التي تتيح للمشتركين فيها الوصول إلى الخدمة، إضافةً إلى شركة المدفوعات الإلكترونية السورية، التابعة لوزارة الاتصالات، التي ستكون الرابط بين الجهات الحكومية العامة والخاصة بشكل كامل مستقبلًا، حسب قول الخطيب.

وكانت المؤسسة العامة للكهرباء تعمل على نظام الدفع المباشر في التحصيل المالي لفواتير الاستجرار الكهربائي.

وكانت وزارة الكهرباء أعلنت، في نهاية آذار الماضي، أنها تعمل على إلغاء حالات التقنين القسرية المفروضة في المحافظات كافة.

وجاء ذلك بعد إعلان الوزارة مطلع الشهر ذاته ارتفاع ساعات التقنين بسبب أعمال الصيانة الدورية، استعدادًا لفصل الصيف.

وتمارس وزارة الكهرباء سياسة التقنين في الاستهلاك منذ عشرات السنين، ولم تقتصر فقط على سنوات الحرب، إذ كانت تطول في أشهر ذروة الاستهلاك في الصيف والشتاء.

مقالات متعلقة

  1. كهرباء "ذكية" في سوريا خلال عامين
  2. المنطقة الجنوبية على موعد مع زيادة ساعات تقنين الكهرباء
  3. "كهرباء دمشق" تصادر 100 عداد.. مواطنون: لماذا ندفع المال؟
  4. الحكومة السورية ترفع أسعار الكهرباء لتغطية العجز

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة