× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

مقاتل سابق في “داعش” للقضاء العراقي: البغدادي لا يزال حيًا

أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم الدولة الإسلامية (إنترنت)

أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم الدولة الإسلامية (إنترنت)

ع ع ع

قالت محكمة التحقيق المركزية في العراق اليوم، الأربعاء 2 من أيار، إن أحد المقربين من تنظيم “الدولة الإسلامية” أكّد للقضاء العراقي أن أبا بكر البغدادي، زعيم التنظيم، لا يزال حيًا.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع) عن المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى، القاضي عبد الستار بيرقدار، قوله إن “محكمة التحقيق المركزية دونت اعترافات متهم بالانتماء إلى تنظيم داعش الإرهابي كشف عن وجود لقاءات مستمرة له بزعيم التنظيم أبو بكر البغدادي”.

ووفق بيرقدار، فإن “المتهم أكد أن آخر لقاء جمعهما كان في تموز من العام الماضي”، لافتًا إلى أنه كان “يشغل منصب عضو اللجنة العامة المشرفة على ما يسمى بالدولة الإسلامية بعد تقسيمها إلى خمس إمارات (العراق، الشام، إفريقيا، أوروبا، الخليج العربي)”.

وكانت السلطات العراقية تسلمت المتهم من تركيا، التي ألقت القبض عليه في وقت سابق، وبحسب بيرقدار فإن المتهم “يحمل شهادة الدكتوراه في الشريعة الإسلامية وكان معتقلًا في سجون بوكا، وشغل مناصب عدة في التنظيم، منها الأمير الشرعي لما يسمى إمارة الدولة الإسلامية وعضو المكتب الاستشاري لها”.

ويعتم تنظيم “الدولة الإسلامية” على مصير ومواقع قيادييه، وعلى رأسهم أبو بكر البغدادي، الذي تضاربت الأنباء حول وفاته.

وكانت وكالة “إنترفاكس” الروسية نقلت صيف العام الماضي عن رئيس لجنة الدفاع في مجلس الاتحاد بالبرلمان الروسي، فيكتور أوزيروف، قوله، إن احتمال مقتل زعيم تنظيم “الدولة الإسلامية” أبو بكر البغدادي يكاد يكون مؤكدًا بنسبة 100%.

وشهدت مناطق انتشار التنظيم انحسارًا كبيرًا سواء في سوريا أو في العراق، خاصة بعد إخراجه من مدينتي الموصل والرقة الأكثر الأهمية بالنسبة له.

مقالات متعلقة

  1. الجيش العراقي: استهدفنا موكب البغدادي ومصيره مجهول
  2. "مقتل البغدادي".. على مواقع التواصل الاجتماعي
  3. الإعدام لـ 15 امرأة تركية في العراق بتهمة الانتماء لتنظيم "الدولة"
  4. الظواهري: البغدادي ليس أهلًا للخلافة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة