× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

ضحايا مدنيون بسيارة مفخخة بريف إدلب

ع ع ع

قتل ستة مدنيين وجرح العشرات، جراء انفجار سيارة مفخخة أمام مبنى منظمة الإنقاذ الدولية “IRC” في بلدة الدانا بريف إدلب.

وقال مدير منظمة الدفاع المدني في إدلب، اليوم الخميس 3 من أيار، إن الانفجار وقع نتيجة سيارة كانت مركونة أمام مبنى المنظمة، وأسفر عن سقوط ستة قتلى بينهم امرأة، وأصيب العشرات بجروح.

وأضاف أن فرق الدفاع المدني قامت بنقل المصابين إلى المشافي القريبة، لافتًا إلى أن الانفجار أحدث أضرارًا جسيمة في المكان.

وتتبع منظمة الإنقاذ الدولية “IRC” للولايات المتحدة الأمريكية، وتقوم على تقديم الإغاثة للمنكوبين والمتضررين في مدينة إدلب.

وذكرت وكالة “إباء” أن ثلاثة عناصر من فيلق الشام، قتلوا اليوم، باستهداف سيارتهم بعبوة ناسفة على طريق معرة مصرين بريف إدلب.

كما قتل طفل وأصيب اثنان آخران من المدنيين اليوم، جراء انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات الطيران الروسي في مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، بحسب راديو إدلب.

تأتي هذه التفجيرات ضمن حالة الفلتان الأمني الذي تشهده مناطق الشمال السوري منذ أسبوع، وأسفرت عن مقتل العشرات وخطف العديد من النساء.

وأعلنت “حكومة الإنقاذ” العاملة في إدلب، الجمعة الماضي، حالة الطوارئ عقب أحداث الاغتيالات التي شهدتها المنطقة، وطالت عسكريين ومدنيين.

واتهمت “الحكومة” النظام السوري بتحريك خلاياه الأمنية “للعبث بأمن المنطقة وإثارة الفوضى في الشمال المحرر”.

وأصدر عدد من المجالس العسكرية بيانات تطالب بمنع ارتداء اللثام، والتشديد الأمني على الحواجز، لحماية البلدات والقرى من تلك الهجمات.

كما تم توثيق عدد من حالات الخطف التي طالت نساء من مناطق عدة في إدلب وريفها، بحسب مكتب شؤون الجرحى والمفقودين.

وبدأت حملة الهجمات ومحاولات الاغتيال، عقب اتفاق ينهي الاقتتال بين الفصائل العسكرية المسيطرة على المدينة في 18 من نيسان الماضي.

مقالات متعلقة

  1. أربعة انفجارات ليلية تستهدف الدانا بريف إدلب
  2. حلب تقود تنظيم الدفاع المدني في سوريا
  3. ضحايا في قصف جوي لمشاف طبية ومراكز للدفاع المدني في إدلب
  4. المفخخات والاغتيالات تعود إلى إدلب بعد هدوء لأيام

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق