× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ما حقيقة تعرض سوريا لعاصفة جوية قوية الأسبوع المقبل

فيضانات في مدينة دمشق- 1 أيار 2015 ( دمشق الآن)

ع ع ع

تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تنبؤات بتعرض سوريا عامة ودمشق والجنوب بشكل خاص، لعاصفة جوية قوية، أطلق عليها اسم “بالميرا”، الأسبوع المقبل.

لكن المديرية العامة للأرصاد الجوية نفت الإشاعات، وأكدت أن “الحالة الجوية المتوقعة هي عبارة عن منخفض جوي متوسطي ماطر على فترات، خلال مدة تأثيره ويعتبر ظاهرة طبيعية من حيث المنشأ وليس من حيث التوقيت”.

من جهته، قال رئيس مركز التنبؤ المركزي، رضوان الأحمد، لوكالة الأنباء الرسمية (سانا) اليوم، الخميس 3 من أيار، إن البلاد ستتأثر بمقدمة منخفض جوي متوسطي المنشأ يبدأ تأثيره من الاثنين المقبل، ويترافق بهطولات مطرية مصحوبة بعواصف رعدية وغزيرة أحيانًا.

وكانت الإشاعات التي تداولتها صفحات التواصل الاجتماعي قالت إن سوريا ستتعرض إلى منخفض قوي يؤدي إلى تساقط البَرَد بأحجام كبيرة، مع تساقط المطر بكثافة وحدوث فيضانات.

وشهدت مدينة دمشق هطولًا للأمطار الغزيرة، خلال الأيام الماضية، ما تسبب بتشكل السيول وحدوث فيضانات في بعض المناطق وأزمة في المرور.

من جهته اعتبر المتنبئ الجوي، باسل كيلاني، عبر صفحته في “فيس بوك” أن الحالة الجوية التي تمر بها سوريا “متقلبة ومعقدة”، مؤكدًا أن الأحوال الجوية للأيام المقبلة ستشهد مزيدًا من التطرف والفيضانات.

وقال كيلاني إنه “لا تفسير علمي لما يحدث، الأمور بدأت تخرج عن حدود المنطق والسيطرة، خسائر كبيرة جدًا بدأت تلحق بالمزارعين منذ بدء الحالة”.

مقالات متعلقة

  1. أمطار غزيرة في دمشق وتخوف من تشكل فيضانات
  2. سوريا تستعد لأقوى منخفض هذا العام
  3. أمطار طينية تعم الأجواء السورية
  4. توقعاتٌ بمنخفضين "قاسيين".. الثلوج في طريقها إلى سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة