× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فشل مفاوضات خروج “جيش الأبابيل” من جنوبي دمشق إلى درعا

عناصر من "جيش الأبابيل" في درعا - 2016 (يوتيوب)

عناصر من "جيش الأبابيل" في درعا - 2016 (يوتيوب)

ع ع ع

فشلت المفاوضات بين فصيل “جيش الأبابيل” والجانب الروسي في الخروج إلى محافظة درعا، في إطار إخلاء المعارضة من جنوبي دمشق.

وقالت مصادر مطلعة لعنب بلدي اليوم، الجمعة 4 من نيسان، إن المفاوضات جرت خلال الأيام الماضية على الخروج نحو درعا، إلا أن الطرح قوبل بالرفض بعد خلافات حول السلاح.

ووصلت الدفعة الأولى من مهجري جنوبي دمشق إلى معبر “أبو الزندين” قرب مدينة الباب شمالي حلب، اليوم، بينما تتجهز دفعة أخرى للخروج نحو المنطقة ذاتها.

وكانت الفصائل سلمت نقاطها على جبهات تنظيم “الدولة الإسلامية” للروس والنظام، قبل أيام، في إطار الاتفاق على إخلاء المنطقة، بينما تستمر الاشتباكات بين التنظيم وقوات الأسد حتى اليوم.

وقال مصدر من جنوبي دمشق لعنب بلدي إن قرار خروج الفصيل أقر إلى الشمال السوري، إما إدلب أو ريف حلب الشمالي.

وجرت مفاوضات بين “الأبابيل” والجانب الروسي خلال الفترة الماضية، ووافق الأخير على خروج الفصيل إلى درعا مشترطًا ترك السلاح في المنطقة، وفق المصادر.

بينما قالت مصادر من الفصيل في درعا لعنب بلدي، إنه رفض العرض الروسي وطالب بإخراج السلاح الفردي.

وينتشر مقاتلو الفصيل على جبهتي يلدا والتضامن، إلى جانب جبهة بيت سحم، في عدة نقاط من جهة عقربا ونقاط أخرى في منطقة حي الأندلس الملاصق لطريق المطار.

وسعى الفصيل للدخول إلى منطقة الجيدور في درعا، والتي تعتبر مكان تمركز “أبابيل حوران”، أي فرع الفصيل في درعا.

وتضم المنطقة مجموعة من المدن والبلدات أبرزها: جاسم وإنخل والحارة وكفر شمس وزمرين ونمر.

وكان الطرح أن يدخل مقاتلو الفصيل من حاجز كفرشمس نحو منطقة الجيدور، التي تبعد عن جنوبي دمشق قرابة 50 كيلومترًا.

مقالات متعلقة

  1. المعارضة تبدأ تسليم نقاطها للروس جنوبي دمشق
  2. حافلات تدخل جنوبي دمشق لإخلاء فصائل المعارضة
  3. ضغوط لإشراك فصائل جنوبي دمشق في معارك ضد تنظيم "الدولة"
  4. التجهيز لإخلاء مقاتلي جنوبي دمشق إلى الشمال

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة