× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

الأمم المتحدة تتوقع تدمير الكيماوي السوري “المعلن عنه” خلال أسابيع

فريق بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في سوريا عام 2013 (رويترز)

ع ع ع

قالت الأمم المتحدة إنه من المتوقع أن يستكمل النظام السوري تدمير مرافقه الكيماوية “المعلن عنها” خلال الأسابيع القليلة المقبلة، وذلك بموجب قرار مجلس الأمن لعام 2013.

وفي رسالة أرسلها الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إلى مجلس الأمن، الجمعة 4 أيار، قال فيها إنه حصل على معلومات رسمية بأن النظام السوري سيدمر كافة مرافق إنتاج الكيماوي، التي أعلن عنها، بشكل “كامل ونهائي”.

وأرفقت الرسالة الأممية بالتقرير الشهري رقم 55 لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، ومن المقرر أن يناقش مجلس الأمن الرسالة والتقرير الاثنين المقبل، خلال جلسة خاصة.

وكان مجلس الأمن الدولي تبنى القرار رقم “2118”، عام 2013، والذي يقضي بنزع السلاح الكيماوي السوري، على خلفية استخدام النظام السوري غازات سامة على الغوطة الشرقية، والتي راح ضحيتها ما يزيد عن 1300 قتيل.

وفي عام 2014، قالت بعثة الأمم المتحدة إن 92.5% من مخزون الأسلحة الكيماوية في سوريا تم نقلها خارج البلاد أو تدميرها.

فيما لم توضح ماذا حل بـ 8% تقريبًا من ذلك المخزون.

وجاء في رسالة الأمين العام للأمم المتحدة أن هناك الكثير من الأسلئة التي لا تزال دون إجابة حول استخدام النظام السوري للأسلحة الكيماوي بعد قرار مجلس الأمن.

وأضاف أن “انعدام القدرة على حل هذه المسائل المعلقة يشكل مصدرًا للقلق الشديد، ويخذل الضحايا”، محذرًا من تخاذل مجلس الأمن عن تحديد المسؤول عن تلك الانتهاكات الدولية

مقالات متعلقة

  1. تجديد المطالب في مجلس الأمن لمحاسبة مستخدمي الكيماوي في سوريا
  2. فرنسا تضغط لإدانة النظام السوري دوليًا بعد استخدام الكيماوي
  3. سجال روسي- أمريكي في مجلس الأمن حول كيماوي سوريا
  4. مجلس الأمن ينظر في مسؤولية الأسد عن الكيماوي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة