× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

مسلسل “هارون الرشيد” غائب عن القنوات السورية

قصي خولي وكاريس بشار من مسلسل هارون الرشيد (يوتيوب)

قصي خولي وكاريس بشار من مسلسل هارون الرشيد (يوتيوب)

ع ع ع

يغيب مسلسل “هارون الرشيد” عن قائمة المسلسلات التي ستعرض في رمضان على القنوات السورية الرسمية.

وبحسب ما نشره موقع “ET syria” المتخصص اليوم، الأحد 6 من أيار، أن المسلسل التاريخي “هارون الرشيد” سيعرض حصريًا على عدة قنوات فضائية هي، (روتانا خليجية، النهار المصرية، الشارقة، art، فلسطين، حواس، الفجيرة، والشروق).

وأنهى فريق العمل تصوير أحداث المسلسل منذ أيام، والذي تم في مدينة أبو ظبي في الإمارات، وهو من تأليف عثمان جحى، وإخراج عبد الباري أبو الخير، وإنتاج شركة “غولدن لاين”.

ويجتمع في المسلسل مجموعة من الممثلين السوريين المعروفين، منهم قصي خولي، كاريس بشار، عابد فهد، وكندة حنا.

وكان الكاتب السوري قمر الزمان علوش هاجم المسلسل، عبر صفحته في “فيس بوك”، معتبرًا أنه يحمل خلفيات مشبوهة، في إشارة إلى الأحداث التاريخية التي صاحبت الفترة التي تناولها المسلسل.

وأشار علوش إلى أن وزير الإعلام، عماد سارة، وضع يده على المسلسل ليتابع الإجراءات الرقابية عليه شخصيًا، بعد أن وصل إلى دائرة الرقابة في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون.

وأكد علوش أن المسلسل سبق أن رفضته دائرة الرقابة في التلفزيون الرسمي، لأسباب تتعلق بـ”الصراع السني- الشيعي”، وأن الوزير أعطى أوامره بمنع تصويره في سوريا، ومنع كل نشاط إعلامي أو دعائي له داخل سوريا.

وأضاف علوش أن أعمالًا كثيرة تم تمريرها وهي مخالفة للقوانين والسياسات الوطنية، وتحمل محظورات رقابية، وسمومًا فكرية، معتبرًا مسلسل “هارون الرشيد” أخطرها.

ويشهد المسلسل ردود فعل سلبية عند البعض بسبب الحقبة التي حكم خلالها هارون الرشيد، التي اشتهرت بما سمي “نكبة البرامكة”.

والبرامكة هم عائلة فارسية كانت مقربة من الخليفة الرشيد، إذ كان يحيى البرمكي هو المسؤول عن تربيته.

ذكر التاريخ عدة روايات عن أسباب نكبة البرامكة، ولكن ما اتفق عليه المؤرخون أنهم استغلوا ثقة الرشيد بهم، وقربهم من مقاليد الحكم، وعاشوا في ترف كبير مستغلين أموال الدولة، وعندما تنبه الرشيد لخطرهم قضى عليهم واحدًا تلو الآخر.

وتشهد سوريا حاليًا سيطرة ثقافية إيرانية، مع تدخل طهران إلى جانب النظام السوري، ومحاولة فرض نفوذها فنيًا وثقافيًا واقتصاديًا.

مقالات متعلقة

  1. جدل فني- سياسي بسبب منع "هارون الرشيد"
  2. قصي خولي يعود للدراما السورية بدور "هارون الرشيد"
  3. في أولى تجاربه.. كاظم الساهر يغني شارة مسلسل سوري
  4. مسلسل "سايكو" للسنة الثانية خارج السباق الرمضاني