× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

جدل فني- سياسي بسبب منع “هارون الرشيد”

الفنان قصي خولي بدور هارون الرشيد (برومو المسلسل)

الفنان قصي خولي بدور هارون الرشيد (برومو المسلسل)

ع ع ع

أثار منع عرض مسلسل “هارون الرشيد” على القنوات السورية جدلًا بين كتاب سوريين.

وبحسب مواقع فنية محلية منها “دراما نيوز”، أعلنت دائرة الرقابة في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون الرسمي أمس، الاثنين 7 من أيار، رفضها لمسلسل “هارون الرشيد” بسبب “عدم جواز النص رقابيًا”.

وعزت دائرة الرقابة منع المسلسل إلى أنه “يحرض على الفتنة المذهبية، وينبش خلافات بين العرب والفرس، لا جدوى منها”.

وكان وزير الإعلام، عماد سارة، وضع يده على المسلسل فور وصوله إلى الرقابة ليشرف بنفسه على ذلك، منعًا للاحتيال والتزييف، على حد وصفه.

كم سبق أن منع تصوير حلقات المسلسل في دمشق، بسبب عدم موافقة الرقابة على النص، إذ كان من المفترض تصويره بين دمشق وأبو ظبي، ما دعا فريق العمل إلى تصويره في أبو ظبي فقط.

وهاجم الكاتب السوري قمر الزمان علوش المسلسل، وكتب عبر صفحته في “فيس بوك” إن “مسلسل هارون الرشيد يسيء للتاريخ الفارسي، وللشخصية الفارسية”، متهمًا إياه أنه يطعن بالحلفاء الإيرانيين، الذين وصفهم أنهم “عصب الحضارة الإسلامية”.

ودعا “الدولة السورية” إلى وقف ما وصفه بـ “الجريمة الفنية والسياسية الكبرى”، قبل أن يعرض.

وكانت مواقع فنية ذكرت القنوات التي ستعرض المسلسل في شهر رمضان، وهي (روتانا خليجية، النهار المصرية، الشارقة، art، فلسطين، حواس، الفجيرة، والشروق).

والعمل من بطولة قصي خولي، كاريس بشار، ديمة بياعة، وكندة حنا.

فيما رد كاتب المسلسل عثمان جحا على قرار الرقابة بأنه “محض افتراء”.

وأضاف أن دائرة الرقابة رفضت النص في البداية دون أن تطلب أي تعديل، أو تبدي أي ملاحظة.

وأشار إلى أن أحد أعضاء هيئة الرقابة وهو كاتب سوري، عرض عليه تعديل العمل وأن يأخذ له موافقة الرقابة.

ولكن هذا الكاتب على حد قول جحا، بدأ بالتدخل في سياسات الشركة، وطلب أن يكون اسمه في الشارة بصفته مؤلفًا، الأمر الذي رفضه المؤلف والمخرج وشركة الإنتاج، ما دفع عضو هيئة الرقابة لابتزازهم.

وكان تصوير مسلسل عن هارون الرشيد أثار استياء بين المؤيدين للنظام، والمشجعين للوجود الإيراني في سوريا، لأنه يتناول حقبة تاريخية عرفت بـ”نكبة البرامكة” وهم فارسيون قرّبهم الرشيد منه إلى أن استولوا على مقاليد الدولة، ثم قضى عليهم عندما تنبه إلى خطرهم.

مقالات متعلقة

  1. مسلسل "هارون الرشيد" غائب عن القنوات السورية
  2. للمرة الثانية "هارون الرشيد" يتعثر تاريخيًا
  3. قمر الزمان علوش: إقالة رئيس دائرة الرقابة إعلان حرب إعلامية
  4. حملة "ترجمان الأشواق" لعرضه دون تعديل

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة