× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

“يوتيوب” يختبر مشاهدة الفيديوهات دون الحاجة للبقاء في التطبيق

صورة تظهر تشغيل فيديو في يوتيوب خارج التطبيق - 7 من أيار 2018 (مواقع تقنية)

صورة تظهر تشغيل فيديو في يوتيوب خارج التطبيق - 7 من أيار 2018 (مواقع تقنية)

ع ع ع

يختبر موقع “يوتيوب” مشاهدة الفيديوهات عبر التطبيق الخاص به، خلال تصفح تطبيقات الهاتف.

وترجمت عنب بلدي عن منتدى “reddit” التقني اليوم، الثلاثاء 8 من أيار، قوله إن الموقع بدأ باختبار وضعية الصورة داخل الصورة، التي تسمح بتشغيل مقاطع الفيديو دون الحاجة للبقاء داخل التطبيق.

وبموجب الاختبار، الذي نشرت مواقع تقنية صورًا له، فإن الفيديو يمكن تشغيله ضمن نافذة مصغرة، وتصفح تطبيق آخر في الوقت ذاته. ويفرض “يوتيوب”، المملوك من قبل “جوجل”، على مستخدميه البقاء ضمن التطبيق في حال أرادوا مشاهدة الفيديوهات فيه، ولدى مغادرته يتوقف الفيديو عن العمل.

وتختبر الميزة للأشخاص الذين لا يملكون اشتراكًا أو عضوية في خدمة “ريد”، المدفوعة للبث الموسيقي ضمن “يوتيوب”، وفق الموقع.

وتكلف الخدمة عشرة دولارات شهريًا وتدعم الميزة التي يختبرها “يوتيوب” حاليًا، لكنها تتوفر في خمسة دول حول العالم، على أن تصل دولًا أخرى قريبًا.

ويُقيّد “يوتيوب” لمدراء القنوات بعض الفيديوهات للاستفادة من وضعية التشغيل خارج التطبيق، ليبقى تشغيلها محصورًا ضمنه. وتختبر الموقع الأشهر في تشغيل الفيديوهات عالميًا، الميزة على نظام التشغيل “أندرويد”، وتحديدًا لمن لديهم النسخة الثامنة منه “أوريو”.

ووفق خبراء تقنيين، فإن إطلاق الميزة بشكل رسمي من شأنه رفع معدل المشاهدات في “يوتيوب”، إذ يمكن تشغيل الفيديوهات في أثناء تصفح التطبيقات الأكثر استخدامًا مثل “تويتر”، “إنستغرام”، “واتساب”.

وكانت سوزان جسيكي، الرئيس التنفيذي لـ “يوتيوب” قالت الجمعة الماضي، إن عدد المستخدمين الذين يشاهدون مقاطع الفيديو شهريًا، بلغ 1.8 مليار مستخدم مسجل، دون من يستخدم الموقع دون التسجيل.

 

مقالات متعلقة

  1. "واتساب" تضيف مزايا جديدة على تطبيقها في هواتف "آيفون"
  2. "يوتيوب" يتيح لمستخدميه البث المباشر بدقة "4k"
  3. "غوغل" تكشف عن تطبيق لمشاهدة "يوتيوب" بدون إنترنت
  4. "فيس بوك" تطرح مكتبة للصوتيات ومزايا لتحرير الفيديوهات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة