× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

“تحرير الشام” تتبنى تفجير الحافلة على طريق السويداء

ع ع ع

أعلنت “هيئة تحرير الشام” مسؤوليتها عن استهداف حافلة المبيت التابعة لقوات الأسد، على طريق السويداء قبل أيام.

ونقلت وكالة “إباء” التابعة للهيئة، اليوم الأربعاء 9 من أيار، أن الهيئة استهدفت بعبوة ناسفة، حافلة عسكرية تابعة للفوج 150على طريق بلدتي براق والصورة في ريف السويداء، الأحد الماضي.

وقال المسؤول في وحدات “العمل خلف خطوط العدو” في “الهيئة”، عبد العزيز محمود، إن العملية أسفرت عن مقتل ثمانية عناصر من قوات الأسد، بينهم اثنان برتبة ضباط، بحسب الوكالة.

وتحدثت شبكة “أخبار السويداء” الأحد الماضي، أن انفجارًا وقع على الطريق الإداري بين درعا والسويداء، استهدف حافلة مبيت لقوات الأسد، وأسفر عن سقوط ثمانية قتلى.

وعرف من القتلى المهندس المقدم أحمد شعبو، والملازم أول أنس إسماعيل، بالإضافة إلى أربعة عناصر برتبة مساعد أول، وعنصر برتبة رقيب أول، بحسب صفحات موالية للنظام السوري.

ويعتبر “الفوج 150″، الموجود بالقرب من بلدة عالقين في ريف درعا الشمالي، فوجًا دفاعيًا جويًا بعيد المدى، يحوي كتيبتي صواريخ مضادة للطائرات، روسية الصنع، ويحوي صواريخ “S-200” المعروفة باسم “سام 5”.

وفي أيار 2017، تم استهداف حافلة تقل عسكريين بعبوة ناسفة على طريق دمشق السويداء، وأسفرت عن وقوع عدد من الإصابات.

وارتفعت وتيرة حوادث الخطف والقتل في السويداء خلال الأعوام الأخيرة، الأمر الذي أرجعه البعض إلى تقصير الأجهزة الأمنية في المحافظة.

بينما ألقى آخرون بالمسؤولية على الوجهاء الذين شكلوا ميليشيات محلية باتت هي المتنفذ بالواقع الأمني فيها.

مقالات متعلقة

  1. قتلى عسكريون في السويداء بتفجير حافلة
  2. حكمت الهجري يسعى لتسليح "الدروز" في مواجهة فصائل المعارضة
  3. مواجهاتٌ بين "تحرير الشام" و"الأحرار" تقطع طريق إدلب- أريحا
  4. تبادل أسرى بين "جيش الإسلام" و"تحرير الشام" غربي حماة