× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

ضحايا من درعا جراء القصف الإسرائيلي على الكسوة

هشام حمدي مزعل الديري الذي قضى إثر قصف إسرائيلي على الكسوة - (فيس بوك)

هشام حمدي مزعل الديري الذي قضى إثر قصف إسرائيلي على الكسوة - (فيس بوك)

ع ع ع

قتل مدنيان من مدينة درعا، جراء القصف الإسرائيلي الذي استهدف مواقع للنظام السوري، أمس الثلاثاء، في محيط منطقة الكسوة بريف دمشق الغربي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا اليوم، الأربعاء 9 من أيار، أن الغارات التي استهدفت الكسوة أمس أدت إلى مقتل مدنيين من أبناء محافظة درعا وإصابة ثالث بجروح خطيرة.

وينحدر الضحايا من مدينة الشيخ مسكين وهم هشام حمدي مزعل الديري وزوجته، ويعمل فني أشعة، وكان يستقل سيارته في أثناء القصف على طريق الكسوة باتجاه درعا.

وأعلنت وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، مساء أمس الثلاثاء، تصدي الدفاعات الجوية السورية لصاروخين إسرائيليين وتدميرهما في منطقة الكسوة بريف دمشق.

وجاء الهجوم الإسرائيلي بعد وقت قصير من إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، انسحابه من الاتفاق النووي الإيراني.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان لوكالة “فرانس برس” إن القصف طال “مستودعًا للأسلحة يتبع لمقاتلين من الحرس الثوري الإيراني، ما أسفر عن مقتل تسعة مقاتلين موالين للنظام”، مشيرًا إلى أنه لم يعرف بعد إذا كان بينهم إيرانيون.

بينما رفضت متحدثة باسم الخارجية الإسرائيلية، لم تورد وكالة “رويترز” اسمها، التعليق عندما سئلت عن الضربة، قائلة “لانرد على أي تقارير خارجية”.

وهذه ليست المرة الأولى التي تستهدف فيها منطقة الكسوة، ففي كانون الأول الماضي قصفت اسرائيل مواقع عسكرية في المنطقة، بينها مستودع أسلحة.

ولم تؤد الضربات الإسرائيلية السابقة إلى مقتل مدنيين، كونها تستهدف المواقع العسكرية والقواعد الإيرانية في سوريا.

مقالات متعلقة

  1. غارات تستهدف درعا لليوم الثاني على التوالي
  2. خمسة اغتيالات في درعا خلال أسبوع
  3. خطّ "الحرية" على جدران درعا وأشعل الثورة.. علاء أبازيد شهيدًا
  4. تقرير حقوقي: "الجيش الحر" تسبب بمقتل مدنيين في درعا