× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

الأسد يرد على وصفه بـ “الحيوان” من قبل ترامب

رئيس النظام السوري بشار الاسد في لقاء مع صحيفة "كاثيمرني" اليونانية - 10 أيار 2018 (سانا)

ع ع ع

رد رئيس النظام السوري، بشار الأسد، على وصفه بـ “الحيوان” من قبل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الشهر الماضي.

وقال الأسد في مقابلة مع صحيفة “كاثيمرني” اليونانية نشرتها وكالة الأنباء الرسمية (سانا) اليوم، الخميس 10 من أيار، “أنا شخصيًا لا أكترث بهذا الكلام، وأتعامل مع الوضع كسياسي وكرئيس، وليس بشكل شخصي”.

وأضاف الأسد أن “الرئيس يجب عليه أن يمثل أخلاق شعبه، قبل أن يمثل أخلاقه الخاصة، كونه يمثل بلده”.

واعتبر أن اللغة التي يستخدمها ترامب لا تمثل الثقافة الأمريكية، مشيرًا إلى أن “ترامب يعبر عن نفسه بدرجة عالية من الشفافية”.

وكان ترامب وصف الأسد بـ “الحيوان” عبر حسابه في “تويتر” في 8 من نيسان الماضي، قائلًا إن “إيران وروسيا مسؤولان عن دعم الأسد الحيوان”.

وجاء وصف الرئيس الأمريكي بعد استهداف مدينة دوما في الغوطة الشرقية بالأسلحة الكيماوية من قبل النظام السوري.

وعقب ذلك، أمر ترامب، في 14 من نيسان الماضي، بشن ضربة عسكرية “محدودة” بمشاركة فرنسا وبريطانيا ضد مواقع عسكرية تابعة للنظام السوري.

وليست هذه المرة الأولى التي يطلق فيها ترامب وصف “الحيوان” على الأسد، إذ قال في مقابلة مع قناة “فوكس نيوز” الأمريكية، في 12 من نيسان العام الماضي، إنه “عندما تلقي غازًا أو قنابل أو براميل متفجرة، أن تلقي تلك البراميل الضخمة المعبأة بالديناميت وسط مجموعة من الناس، ثم تجد الأطفال دون أذرع أو أرجل أو أوجه، فهذا، بكل إنصاف، هذا حيوان”.

وشهدت سنوات الثورة السورية إطلاق أوصاف عدة على رئيس النظام السوري، بشار الأسد، من قبل عدة أطراف.

ووُصف الأسد من قبل سوريين معارضين بـ “الزرافة” و”البطة”، كما وصفه رئيس مركز “كارنيغي” الروسي لبرنامج الدين والمجتمع والأمن، أليكسي مالاشينكو، بأنه “ذنب الكلب”.

مقالات متعلقة

  1. الأسد: ترامب لا يحرك مشاعري
  2. أربع صفات أطلقت على بشار الأسد من أصدقائه وأعدائه
  3. الكرملين يرد على نعت الأسد بـ"الحيوان"
  4. خارجية الأسد ترد على ترامب: الكلام صفة المتكلم

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة