× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

دعوات دولية لتخفيف التصعيد الإسرائيلي الإيراني

نيران صاروخ فوق درعا بسوريا في 10 أيار 2018 (رويترز)

نيران صاروخ فوق درعا بسوريا في 10 أيار 2018 (رويترز)

ع ع ع

أجمعت مواقف الدول الغربية على ضرورة تخفيف التصعيد في الشرق الأوسط، عقب الضربات المتبادلة بين إسرائيل وإيران عبر الأراضي السورية.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية اليوم، الخميس 10 من أيار، عن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، قوله إن موسكو قلقة من التوترات العسكرية المتصاعدة بين إيران وإسرائيل وتدعو لوقف التصعيد بعد الضربات الصاروخية الأخيرة، بحسب موقع “RT”.

وشنت إيران هجومًا صاروخيًا على قواعد عسكرية إسرائيلية في مرتفعات الجولان في وقت مبكر اليوم، ما أدى إلى رد إسرائيل بتدمير عشرات المواقع الإيرانية في سوريا، بالإضافة إلى وحدات سورية مضادة للطائرات حاولت إسقاط طائرات إسرائيلية هناك.

ويعتبر الهجوم على مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل، الأول التي تقصف فيه قوات إيرانية إسرائيل من سوريا.

وتأسف نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، من الهجمات الإسرائيلية على الأراضي السورية، كونها جرت على أرض دولة ذات سيادة، مشددًا أن التطور الخطير “يلهينا عن مكافحة الإرهاب وداعش والنصرة”.

يشار إلى أن إسرائيل ذكرت في بيانها، أنها أخطرت روسيا قبل شن ضرباتها على سوريا.

أما واشنطن، فأعلنت على لسان المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، أن القصف الصاروخي الإسرائيلي على الأراضي السورية، يعتبر حقًا سياديًا لتل أبيب في الدفاع عن النفس.

وتدعم واشنطن، بحسب ساندرز، أي نشاطات من جانب إسرائيل تهدف لحماية أراضيها، مؤكدة أنه “لا يمكن الوثوق بالنظام الإيراني”.

أما فرنسا فدعا رئيسها، إيمانويل ماكرون، إلى تخفيف التصعيد بعد الضربات الإسرائيلية، وتخفيف حدة التوتر في الشرق الأوسط، مشيرًا إلى أنه سيناقش قضايا الشرق الأوسط في اجتماعه مع المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، المقرر اليوم.

ووقفت الحكومة الألمانية مع الجانب الإسرائيلي، منددة بإطلاق صواريخ على القسم الذي تحتله الأخيرة من هضبة الجولان، ومعتبرة الهجوم الإيراني “استفزازًا خطيرًا”، من حق إسرائيل “الدفاع عن نفسها” في إطاره.

من جهته، قال متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، لم تورد وكالة “رويترز” اسمه، إن بريطانيا تدين هجمات إيران على إسرائيل وطالبت طهران بالامتناع عن أي هجمات أخرى، كما حثت جميع الأطراف على الهدوء.

وطالب أيضًا المتحدث في البيان الصحفي روسيا باستغلال نفوذها في سوريا، لمنع أي هجمات أخرى، مؤكدة أن إسرائيل لها الحق في الدفاع عن نفسها.

وفي تغريدة له على “تويتر”، أفاد وزير خارجية البحرين، خالد بن أحمد، أنه يحق لأي دولة في المنطقة “ومنها إسرائيل” أن تدافع عن نفسها، بتدمير مصادر الخطر.

 

 

 

مقالات متعلقة

  1. أمريكا تدعم إسرائيل بعد غاراتها في سوريا
  2. نتنياهو: الأسد ونظامه ليسا في مأمن
  3. إسرائيل تطلب من روسيا وأمريكا احتواء الموقف
  4. ليبرمان: دمرنا جميع قواعد إيران في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة