× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

عقوبات أمريكية جديدة على “الحرس الثوري” الإيراني

ع ع ع

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية عن فرض عقوبات جديدة على تسعة أفراد وكيانات إيرانية لها علاقة بـ “الحرس الثوري” الإيراني.

وفي بيان أصدره أمس، الخميس 10 من أيار، قال وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوشين، إن العقوبات تشمل ستة أفراد من “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني، وثلاث شركات إيرانية قامت بتحويل ملايين الدولارات إلى الحرس الثوري لتمويل أنشطته “الخبيثة”.

وتأتي العقوبات عقب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحابه من الاتفاق النووي الإيراني، والذي يترتب عليه إعادة فرض عقوبات اقتصادية على إيران.

وكانت الدول الغربية وقعت الاتفاق النووي مع إيران، عام 2015، والذي يقضي بتقويض نشاط إيران النووي مقابل رفع العقوبات الاقتصادية عن أفراد وكيانات إيرانية.

وتصنف واشنطن “فيلق القدس” ضمن قائمة الإرهاب، منذ عام 2007، وتبعها الاتحاد الأوروبي بتصنيفه “إرهابيًا”، عام 2011، ومنع قادته من السفر.

لكنه وبعد توقيع الاتفاق النووي رفعت العقوبات أو خففت عن بعض الشخصيات الإيرانية، ومن بينها قاسم سليماني، قائد “فيلق القدس”.

ويقاتل “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني إلى جانب قوات الأسد منذ عام 2013، كما يشرف على ميليشيات شيعية أجنبية، أبرزها “لواء فاطميون” الأفغاني و”لواء زينبيون” الباكستاني و”حزب الله” اللبناني، إلى جانب ميليشيات عراقية.

ولم تكشف وزارة الخزانة الأمريكية عن أسماء أو هوية الشخصيات والكيانات التي فرضت العقوبات الجديدة عليها، واكتفت بالقول إنها إيرانية.

مقالات متعلقة

  1. خمس شخصيات إيرانية على قائمة العقوبات الأمريكية
  2. تركيا تعلن مواصلة التجارة مع إيران
  3. أوروبا: الاتفاق الإيراني "ليس مثاليًا" لكننا لن ننسحب
  4. دعوات أمريكية لفرض عقوبات على إيران