× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

صلاح أول لاعب يصل لـ 32 هدفًا في 38 مباراة بالبريميرليغ

النجم المصري محمد صلاح هداف الدوري الإنكليزي (ليفربول)

النجم المصري محمد صلاح هداف الدوري الإنكليزي (ليفربول)

ع ع ع

وصل النجم المصري جناح نادي ليفربول الإنكليزي، محمد صلاح، إلى الهدف رقم 32 خلال 38 مواجهة لعبها بالدوري الإنكليزي.

وكسر هدف صلاح الـ 32، الذي سجله في مواجهة برايتون أمس الأحد 13 من أيار، أرقام آلان شيرار وكريستيانو رونالدو ولويس سواريز كأكثر اللاعبين تسجيلًا في موسم واحد.

https://twitter.com/LFC/status/995671653240786944

وسجل سواريز ورونالدو وشيرار 31 هدفًا خلال 38 مواجهة في الدوري الإنكليزي مع أنديتهم ليفربول ومانشستر يونايتد ونيوكاسل تواليًا.

واحتفت الصحافة الإنكليزية والعالمية بإنجاز المصري الذي اعتبرته “تاريخيًا”، بعد أن حمل جائزة الحذاء الذهبي متصدرًا ترتيب هدافي الدوري لموسم 2017-2018.

وعبر اللاعب عن سعادته عقب التتويج بالجائزة، وقال عبر “تويتر”، “الحذاء الذهبي؟ تعال لوالدك”.

https://twitter.com/MoSalah/status/995731938240589825

ووصفت “ديلي تيلغراف” الإنكليزية صلاح بـ “ملك أنفيلد صاحب الإنهاء الذهبي”، وقالت على موقعها اليوم، الاثنين 14 من أيار، إن مهاجم ليفربول يحطم الرقم القياسي للأهداف في الدوري الإنكليزي الممتاز (بريميرليغ) ويستعد لحلم دوري الأبطال.

وقالت صحيفة “الغارديان“، “صلاح ينتزع الحذاء الذهبي ويؤمن وجوده بالصدام الذهبي قبل الصدام أمام ريال مدريد”.

وتصدر محمد صلاح ترتيب هدافي الدوري الإنكليزي بفارق هدفين عن الإنكليزي مهاجم توتنهام هاري كين.

ويأتي ثالثًا على لائحة ترتيب الأكثر تسجيلًا بـ”بريميرليغ” لاعب مانشستر سيتي الإسباني سيرجو أغويرو برصيد 21 هدفًا، في حين يحل جيمي فاردي مهاجم ليستر سيتي رابعًا برصيد 20 هدفًا.

مقالات متعلقة

  1. المتحف البريطاني يضع حذاء صلاح إلى جانب الآثار المصرية
  2. صلاح يواصل تحطيم الأرقام القياسية في الدوري الإنكليزي
  3. صلاح يكسر حاجز العنصرية لدى الجمهور الإنكليزي
  4. صلاح يفوز بجائزة الأفضل في "البريميرليغ".. الإعلان قريبًا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة