× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

العراق يعلن تدمير مقر قيادة لتنظيم “الدولة” في سوريا

طائرة مروحية تركية في سماء مدينة الموصل العراقية - نيسان 2017 (انترنت)

طائرة مروحية تركية في سماء مدينة الموصل العراقية - نيسان 2017 (انترنت)

ع ع ع

أعلن العراق تدمير مقر قيادة لتنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، ضمن الحملة التي أطلقها في الأيام الماضية لإنهاء نفوذه على الحدود الواصلة مع سوريا.

ونقل التلفزيون العراقي بيانًا للجيش اليوم، الاثنين 14 من أيار، قال فيه إن السلاح الجوي العراقي قصف موقعًا لتنظيم “الدولة” في سوريا.

وقال البيان “بتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة طائرات إف 16 العراقية تدك مقر قيادة ودعم لوجيستي لعصابات داعش الإرهابية داخل الأراضي السورية وتدمره بشكل كامل”.

وتتزامن الضربات الجوية العراقية في سوريا مع عملية عسكرية لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) تحاول من خلالها إنهاء نفوذ التنظيم شرق الفرات.

وحققت “قسد” في الأيام الماضية تقدمًا واسعًا سيطرت خلاله على قرية الباغوز الاستراتيجية على الحدود السورية- العراقية، في محيط البوكمال.

وبحسب ما ذكر ناشطون استهدف الطيران العراقي مقر التنظيم في قرية الدشيشة في الريف الجنوبي لمحافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، والواقعة على الحدود مع العراق.

وفي وقت سابق، نقلت وكالة “رويترز” عن متحدث عسكري عراقي أن الضربات ضد تنظيم “الدولة” تمت بالتنسيق مع النظام السوري.

وأعلن رئيس لجنة العلاقات الخارجية العراقية، عبد الباري زيباري، أمس الأحد، أن العراق يتعاون استخباراتيًا مع سوريا، لإلقاء القبض على عناصر من تنظيم “الدولة”، والمنتشرين في جيوب على الحدود المشتركة.

وقال زيباري لوكالة المعلومة العراقية إن العمل الاستخباري بين العراق وسوريا تضاعف في الفترة الماضية، وأدى إلى اعتقال وقتل مجموعة من قادة تنظيم “الدولة”.

وأضاف أن “أي تعاون استخباري أو عسكري بين البلدين سينعكس بالإيجاب على الأمن القومي للبلاد، واستقرار الوضع الأمني الداخلي ومنع تسلل الدواعش قبل وصولهم الحدود العراقية”.

وفي 10 من نيسان الماضي، قال حيدر العبادي إن “العراق سيتخذ كافة الإجراءات الضرورية لمنع المسلحين في سوريا من شن أي هجمات عبر الحدود”، بحسب الإعلام الرسمي.

وحققت القوات العراقية، منذ مطلع تشرين الأول الماضي، تقدمًا واسعًا على حساب تنظيم “الدولة” في العراق، كان آخرها المشاركة في عملية السيطرة على مدينة البوكمال المقابلة لمدينة القائم الحدودية.

وخسر تنظيم “الدولة” في الأشهر الماضية معظم المناطق التي يسيطر عليها في سوريا والعراق، ليقتصر نفوذه على بعض الجيوب في محيط مدينة البوكمال وعلى الضفة الشرقية لنهر الفرات على الحدود السورية- العراقية.

مقالات متعلقة

  1. سفير العراق لدى سوريا يتسلم مهامه رسميًا
  2. العراق يعلن مقتل 36 عنصرًا لتنظيم "الدولة" داخل سوريا
  3. غارات جديدة للطيران العراقي داخل سوريا
  4. في ذكرى تأسيسها.. العراق يعلن انتهاء "دولة الخلافة"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة