× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

حي الحمراوي الأثري في دمشق بيد “الشام القابضة”

سوق القباقبية في دمشق (esyria)

ع ع ع

نقلت محافظة دمشق ملكية حي الحمراوي الأثري في دمشق القديمة إلى شركة “دمشق القابضة”، بحسب تقرير للجنة التخطيط في المحافظة.

وقال عضو المكتب التنفيذي لمحافظة دمشق، فيصل سرور، لموقع “الاقتصادي” المحلي، اليوم الاثنين 14 من أيار، إن نقل أملاك المحافظة للشركة من أجل تفعيلها بعيدًا عن الروتين.

وأضاف أن سبب نقل الملكية الحصول على عائد مادي تستطيع المحافظة من خلاله زيادة مشاريعها الخدمية.

ويشمل نقل الملكية المقسم 278 من تنظيم باب شرقي، المخصص لمشروع القرية التراثية التي تضم أصحاب المهن التراثية في دمشق.

وكانت محافظة دمشق أعلنت عن تأسيس شركة “دمشق الشام القابضة” في كانون الأول 2016 برأسمال قدره 60 مليار ليرة سورية.

وتعرف الشركة عملها، بحسب موقعها الإلكتروني، بأنها تعمل على إدارة واستثمار أملاك وخدمات الوحدة الإدارية (أملاك المحافظة) من خلال تأسيس شركات تابعة أو مساهم بها والقيام بالمشاريع التجارية والاقتصادية والاستثمارية في مختلف القطاعات المسموح بها.

ويعتبر حي الحمراوي من الأحياء التراثية القديمة في دمشق ويقع بين الجامع الأموي وقصر العظم.

ويضم 74 منزلًا و56 محلًا تجاريًا، بحسب “الاقتصادي”.

الحي تاريخيًا كان يسمى زقاق ابن نوح، قبل أن يبني القاضي كمال الحمراوي في عام 1480 دارًا كبيرة ليقتبس الاسم منه.

ثم بنى أسعد باشا العظم، وهو من كبار الدولة العثمانية، قصر العظم على حدود الزقاق.

ويضم الحي سوقًا مشهورًا اسمه “سوق الصاغة” الذي تعرض إلى حريق في 1960 التهم جميع المحلات، ما دفع المشير عبد الحكيم عامر، نائب رئيس الجمهورية المتحدة حينها، إلى إصدار قرار باستملاك أحياء وأزقة الحي.

مقالات متعلقة

  1. حديقة الطلائع من أملاك المحافظة إلى "الشام القابضة"
  2. بعد 12 عامًا.. الأسد يعفي محافظ دمشق من منصبه
  3. "أبراج سوريا”.. تحايل وخداع لصالح "سوريا القابضة"
  4. أربع شراكات تطأ مشروع "ماروتا سيتي" في دمشق.. تعرف إليها

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة