× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج النسخة الورقية

تقدم وخسائر لقوات الأسد في جنوبي دمشق

ع ع ع

تواصل قوات الأسد حملتها العسكرية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في الأحياء الجنوبية لدمشق.

وقال الإعلام الحربي المركزي اليوم، الخميس 17 من أيار، إن قوات الأسد استطاعت التقدم والسيطرة على كتل أبنية جديدة في شمال الحجر الأسود.

وأضاف أن الجيش يواصل تقدمه من محور المخيم، ليحكم سيطرته على كتل أبنية أخرى جنوب غربي مخيم اليرموك، أثناء المعارك المستمرة ضد تنظيم “الدولة”، بحسب الإعلام المركزي.

وقالت وكالة “أعماق”، التابعة لتنظيم “الدولة”، إن مقاتلي التنظيم شنوا هجومًا معاكسًا على مواقع قوات الأسد في محاور مخيم اليرموك والحجر الأسود، منذ الصباح.

وذكرت شبكة “مخيم بوست” أن المعارك مستمرة في أحياء الجنوب الدمشقي، وسط قصف جوي ومدفعي ومحاولات التقدم البري من قوات الأسد وحلفائهم.

وأضافت أن حوالي 70 عنصرًا قتلوا يوم أمس، بينهم ضباط من قوات الأسد وحلفائهم، مؤكدةً أن القوات الروسية تشارك في المعارك.

وأردفت أن مجموعة “قوات النمر”، التي يقودها العميد سهيل الحسن، تعرضت أمس لكمين من مقاتلي التنظيم في مخيم اليرموك، وانتهت المجموعة بين قتيل وأسير، بحسب “مخيم بوست”.

وأعلنت وكالة “أعماق” يوم أمس، مقتل 36 عنصرًا من قوات الأسد والمليشيات المساندة له، في أحياء مخيم اليرموك والحجر الأسود.

ونشرت الوكالة على معرفاتها مقطعًا مصورًا يظهر حجم الدمار في شوارع، المدارس، حيفا، صفورية، صفد ومسجد فلسطين، بسبب القصف المتواصل على تلك الأحياء.

وبدأت قوات الأسد حملة عسكرية جنوبي دمشق، الخميس 19 من نيسان الماضي، وتركزت الاشتباكات في الشطرين الشمالي والشمالي الغربي من الحجر الأسود باتجاه مخيم اليرموك.

وكان التنظيم قبل بدء العملية العسكرية يسيطر على قرابة 70% من مساحة مخيم اليرموك.

ويتمركز في حي الحجر الأسود (معقله الرئيسي) ومنطقة العسالي في حي القدم، إضافة إلى سيطرته على قسم من حي التضامن.

مقالات متعلقة

  1. النظام يتقدم جنوبي دمشق والخسائر تزداد
  2. إصابة مراسل "الحرس الجمهوري" وسيم عيسى بمعارك دمشق
  3. تنظيم "الدولة" يعلن مقتل 600 عنصر للأسد جنوبي دمشق
  4. قوات الأسد تعلن السيطرة على الجزء الجنوبي للحجر الأسود