× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الخارجية الفلسطينية تدين افتتاح باراغواي سفارتها في القدس

رئيس باراجواي هوراسيو كارتيس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتصافحان في مكتب نتنياهو بالقدس (رويترز)

رئيس باراجواي هوراسيو كارتيس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتصافحان في مكتب نتنياهو بالقدس (رويترز)

ع ع ع

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية نقل دولة باراغواي سفارتها من تل أبيب إلى القدس.

وفي بيان للوزارة نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، اليوم الاثنين 21 من أيار، قالت فيه إن قرار باراغواي نقل سفارتها إلى القدس، عدوان على الشعب الفلسطيني وحقوقه، وانتهاك للقرارات الأممية وللقانون الدولي.

وأكدت الخارجية متابعتها للملف بهدف تعزيز الجبهة الدولية الرافضة للإعلان الأمريكي بشأن القدس، مؤكدة مواصلة العمل على التصدي لمواقف الدول التي نقلت سفاراتها.

وافتتحت باراغواي سفارتها في القدس اليوم، لتصبح ثالث دولة تقتدي بالولايات المتحدة الأمريكية في نقل السفارة.

وحضر رئيس باراغواي، هوراسيو كارتيس، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مراسم الافتتاح.

يشار إلى أن أمريكا نقلت سفارتها إلى القدس الاثنين الماضي، بعد قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في كانون الأول الماضي، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

كما افتتحت غواتيمالا سفارتها في القدس، الأربعاء الماضي، وسط تنديدات عربية ودولية نادت بالحد من التصعيد الذي شهدته فلسطين خلال الأيام الماضية.

وقال رئيس باراغواي في حفل الافتتاح “هذا يوم تاريخي، يعزز الروابط بين باراغواي وإسرائيل”.

من جهتها شجبت المسؤولة بمنظمة التحرير الفلسطينية، حنان عشراوي، خطوة باراغواي، مؤكدة أنها تأتي في سياق “النهج التآمري” على خطى أمريكا وغواتيمالا، بهدف ترسيخ الاحتلال العسكري واستكمال ضم القدس “عاصمتنا المحتلة”.

وكان وزير خارجية باراغواي، إيلاديو لويساغو، أعلن الجمعة الماضية، أنه “تم اتخاذ قرار نقل السفارة بشكل مستقل دون التأثر بموقف أي دولة أخرى”، ودون التطرق لموعد الافتتاح.

ووضع القدس من القضايا الشائكة التي تمثل عقبة أمام السلام بين إسرائيل والفلسطينيين ممن يريدون، بدعم دولي واسع، القدس الشرقية عاصمة لدولتهم.

وتعتبر إسرائيل المدينة كاملة، بما فيها القدس الشرقية، التي ضمتها بعد حرب 1967، عاصمة لها.

ولا تعترف أغلب القوى العالمية بسيادة إسرائيل على المدينة كاملة، وتقول إن الوضع النهائي يجب أن يتحدد عن طريق مفاوضات السلام.

مقالات متعلقة

  1. باراغواي تعيد سفارتها من القدس إلى تل أبيب.. إسرائيل ترد
  2. بعد أمريكا وغواتيمالا.. الباراغواي تنقل سفارتها إلى القدس
  3. ماذا تعرف عن قانون نقل السفارة الأمريكية إلى القدس
  4. غواتيمالا تقرر نقل سفارتها إلى القدس

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة