× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الحرس الثوري الإيراني يهدد أمريكا بمصير صدام حسين

وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو (رويترز)

ع ع ع

هدد “الحرس الثوري الإيراني” الولايات المتحدة الأمريكية بمصير الرئيس العراقي السابق، صدام حسين، في حال هاجمت إيران.

وقال الحرس في بيان له، بحسب وكالة “رويترز” اليوم، الأربعاء 23 أيار، إن “حكومة الولايات المتحدة ستهزم مثل الزعيم العراقي المخلوع صدام حسين إذا هاجمت إيران”.

وأضاف البيان أن “القادة الأمريكيين تلقوا هذه الرسالة، أنهم إذا هاجموا إيران فسيواجهون مصيرًا مشابهًا لمصير صدام”.

ويأتي ذلك في ظل تصاعد حدة التصريحات بين أمريكا وإيران، عقب انسحاب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من الاتفاق النووي الإيراني.

وحددت أمريكا 12 مطلبًا يجب على إيران تنفيذها، إذا أرادت رفع العقوبات الاقتصادية عنها.

المطالب حددها وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أمس، منها “سحب إيران جميع قواتها من سوريا، وإيقاف دعم حزب الله في لبنان”، إضافة إلى إيقاف الدعم عن “حركة حماس” و”الجهاد الإسلامي”.

كما طلب من إيران إيقاف تدفق مقاتلي ميليشياتها إلى العراق، وإنهاء دعمها لطالبان وتوفيرها ملاذًا لمن وصفهم بـ “الإرهابيين”، إضافة إلى مطالب أخرى تتعلق بالتفتيش على برنامجها النووي.

وفي حال لم تغير طهران سياستها، توعدت أمريكا إيران بعقوبات اقتصادية “لا مثيل لها”.

وعلق رئيس أركان الجيش الإيراني، محمد باقري، بأن إيران لن ترضخ لضغوط واشنطن للحد من أنشطتها العسكرية.

وصدام حسين المجيد التكريتي، هو رابع رئيس لجمهورية العراق والأمين القطري لحزب “البعث العربي الاشتراكي”، تولى رئاسة العراق في 1979.

وشنت أمريكا حربًا ضد صدام في 2003 انتهت بالقبض عليه، وتنفيذ حكم الإعدام في أول يوم من عيد الأضحى 30 تشرين الثاني 2006.

وتتهم إيران بالوقوف وراء إعدام حسين، بسبب الهتافات الطائفية التي أطلقت خلال إعدامه.

وخاض صدام حربًا ضد إيران لمدة ثماني سنوات بين 1980 و1988، وحذر مرارًا من خطر تمددها في المنطقة.

مقالات متعلقة

  1. أمريكا تدرس إدراج "الحرس الثوري" على قائمة "الإرهاب"
  2. قتلى لـ "الحرس الثوري" على يد "البيشمركة" في إيران
  3. مسؤولون غربيون: إيران بدأت الانسحاب من القتال في سوريا
  4. تركيا تعلن مواصلة التجارة مع إيران

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة