× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

مشاورات أمريكية- تركية جديدة بشأن منبج

وزيرا الخارجية التركي والأمريكي مولود جاويش أوغلو ومايك بومبيو في اجتماع بروكسل - 27 نيسان 2018 (وكالات)

وزيرا الخارجية التركي والأمريكي مولود جاويش أوغلو ومايك بومبيو في اجتماع بروكسل - 27 نيسان 2018 (الأناضول)

ع ع ع

أعلنت وزارة الخارجية التركية أن وفدًا من الولايات المتحدة الأمريكية سيلتقي مسؤولين أتراك لبحث ملف مدينة منبج السورية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، حامي أكسوي، في مؤتمر صحفي بأنقرة اليوم، الجمعة 25 أيار، إن “وفدًا من الولايات المتحدة يجري مشاورات اليوم في تركيا بخصوص منبج”.

وتخضع منبج لسيطرة “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، التي تشكل عماد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، منذ آب 2016، والمدعومة من التحالف الدولي بقيادة أمريكا.

ومطلع 2017، سلمت “الوحدات” قوات الأسد قرى تقع على خط التماس مع فصائل “الجيش الحر”، غربي مدينة منبج، وأعلن المجلس العسكري في المدينة حينها أن عملية التسليم جاءت بالاتفاق مع الجانب الروسي.

كما انتشرت فيها قوات روسية وأخرى أمريكية تزامنًا مع تهديدات تركية بدخول المدينة منذ العام الماضي.

وتصاعدت الأصوات التركية بضرورة طرد “الوحدات” من المدينة، عقب سيطرتها على مدينة عفرين من قوات قسد في آذار الماضي.

وتطالب أنقرة مرارًا واشنطن بسحب مقاتلي “الوحدات” من المدينة، وسط تهديدات بالتحرك عسكريًا نحو المدينة ما لم ينسحب منها المقاتلون الكرد، لكنها تصطدم بوجود قوات أمريكية.

واتفق الطرفان، تركيا وأمريكا، على إجراء محادثات بشأن المدينة، خلال الشهرين الماضين، لكن إعفاء وزير الخارجية، ريكس تيلرسون، وتعيين مايك بومبيو بدلًا عنه أخر المحادثات.

وكان أول اجتماع جمع بين وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، والأمريكي بومبيو، في 27 نيسان الماضي، في بروكسل، وأكدت تركيا حينها أنها ستتحرك بالتعاون مع أمريكا في مدينة منبج.

مقالات متعلقة

  1. "الوحدات الكردية" تنفي انسحابها من منبج
  2. اتفاق تركي أمريكي على انسحاب "الوحدات" من منبج
  3. مبادرة جديدة في منبج: ممرات آمنة للمدنيين مقابل خروج التنظيم منها
  4. "قسد" تحصر دخول منبج بأبناء المدينة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة