× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

اغتيال خمسة عناصر من “الدفاع المدني” بريف حلب

خوذ عناصر الدفاع المدني الذين تم تصفيتهم في ريف حلب الجنوبي - 26 من أيار 2018 (الدفاع المدني)

خوذ عناصر الدفاع المدني الذين تم تصفيتهم في ريف حلب الجنوبي - 26 من أيار 2018 (الدفاع المدني)

ع ع ع

اغتال مجهولون خمسة عناصر من متطوعي الدفاع المدني، بعد مداهمة مركزهم في بلدة تل حدايا بريف حلب الجنوبي، وسرقة كافة محتوياته.

وذكر “الدفاع المدني” في بيان له اليوم، السبت 26 من أيار، أن مجموعة مسلّحة مجهولة داهمت مركز الحاضر في تل حدايا، وأطلقت النار على الزمرة المناوبة في المركز، ما أدى إلى مقتل خمسة متطوعين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

وقال المركز إن العصابة المسلّحة تابعت “عملها الإجرامي بسرقة العتاد والآليات الموجودة في المركز”.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف إدلب نقلًا عن أحد العناصر في “الدفاع المدني” أن المجموعة المسلحة أقدمت على تصفية العناصر بالرصاص الحي.

وقال العنصر إن السرقة طالت كافة الآليات الموجودة في المركز من سيارت و دراجات نارية، بالاضافة إلى البطاقات الخاصة بالدفاع المدني.

وتندرج هذه الحادثة ضمن حالة من الفلتان الأمني تعيشها محافظة إدلب وصولًا إلى ريفي حماة وحلب، قتل فيها العشرات من المدنيين والعسكريين دون تحديد الجهة المسؤولة بشكل أساسي عن الأمر.

وتعيد الذاكرة إلى آب العام الماضي عندما اغتال مجهولون سبعة عناصر من متطوعي الدفاع المدني، بعد مداهمة مركزهم في مدينة سرمين بريف إدلب، وسرقة كافة محتوياته.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت الانتهاكات بحق الكوادر الطبية وكوادر “الدفاع المدني” والمنشآت العاملة فيها، من قبل أطراف النزاع في سوريا، خلال العام الماضي، وبلغ عدد الضحايا 69، خلال 135 حادثة اعتداء على مراكز حيوية يعملون فيها.

ويتركز عمل الفريق على إنقاذ المدنيين وإسعاف الجرحى وإطفاء الحرائق، والمساعدة في نقل الجرحى من وإلى المشافي الميدانية، ودعم العاملين في شبكات المياه والكهرباء.

مقالات متعلقة

  1. وقفات احتجاجية للدفاع المدني: لسنا إرهابيين
  2. غداة استهداف مركز هنانو.. الحربي يخرج الدفاع المدني في حريتان عن الخدمة
  3. خطة لزيادة مراكز وعناصر الدفاع المدني في حماة للعام 2016
  4. خمس ضحايا جراء استهداف مركز الدفاع المدني في الأتارب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة