× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

دراسة: مواقع التواصل تشجع الأطفال على تناول وجبات غير صحية

دراسة بريطانية تحذر من تأثر الأطفال بنجوم مواقع التواصل الاجتماعي (Netral English)

ع ع ع

أظهرت دراسة حديثة أن نجوم مواقع التواصل الاجتماعي ربما يشجعون الأطفال على تناول الكثير من الوجبات الخفيفة غير الصحية.

وتقول الدراسة التي عرضت خلال المؤتمر الأوروبي للسمنة في بريطانيا إن الأطفال الذين رأوا مدونين مشهورين للفيديو يستهلكون وجبات خفيفة تحوي على سكريات أو دهون، استمروا في تناول سعرات حرارية أكثر بنسبة 26%، مقارنةً بأولئك الذين لم يشاهدوا ذلك.

وفحصت الدراسة استجابة الأطفال لصور مواقع التواصل الاجتماعي، وفق ما نقل موقع هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) اليوم، الأحد 27 من أيار.

وتأتي النتائج في ظل مطالب مواقع التواصل بتشديد القواعد المنظمة للإعلان عن الوجبات السريعة.

واستخدمت الدراسة واحدة من نجوم وسائل التواصل الاجتماعي “زويلا”، والتي يتابعها 10.9 مليون شخص على موقع “إنستغرام”، وألفي ديس المتابع من قبل 4.6 مليون شخص.

وقسم الأطفال البالغ عددهم 176 طفلًا إلى ثلاث مجموعات، وعرضت عليهم صور لشخصيات تروج وجبات خفيفة غير صحية، أو أغذية صحية، ومنتجات غذائية أخرى، ثم عرضت على الأطفال وجبات خفيفة صحية وغير صحية للاختيار فيما بينها.

واستهلك الأطفال الذين شاهدو الصور غير الصحية ما يبلغ متوسطه 448 سعرة حرارية بينما استهلك الآخرون 375 سعرة فقط.

ونقل الموقع عن الدكتورة إيما بويلاند، الباحثة في جامعة ليفربول، إن الأطفال يعتبرون مدوني الفيديو “شخصيات يومية” كأقرانهم، و”اكتسبوا درجة من الثقة عند الأطفال، ومن ثم يجب عليهم أن يتحلوا بالمسؤولية”.

ودعا الباحثون إلى حماية الأطفال على الإنترنت، وخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت الدكتورة بويلاند “في التلفاز هناك الكثير من الإشارات التي توضح أن المادة المقدمة عبارة عن إعلانات، مثل الفواصل الإعلانية، والأغنيات، بينما في العالم الرقمي فإن الكثير من الإعلانات متضمنة في بقية المحتوى”.

وقالت المشرفة على الدراسة، أنا كتوس، لموقع (BBC) “نحن نعلم أنك إذا عرضت على الأطفال إعلانًا لمشروب تقليدي، فإن تفضيلهم لهذا المشروب سيزيد، أردنا اختبار استجابتهم لهذا النوع الجديد من الشهرة وهو نجوم وسائل التواصل الاجتماعي”.

وأضاف “الآن أثبتنا أن الأطفال يتأثرون بنجوم الإنترنت، دراستنا القادمة ستبحث ما إذا كانوا يدركون ذلك من عدمه.

فيما دعا مدير الكلية الملكية البريطانية لطب الأطفال وصحة الطفل البروفسير روسل فينر، الحكومة إلى دراسة سن المزيد من القواعد التنظيمية لحماية الأطفال ضمن استراتيجيتها القادمة لمكافحة البدانة عند الأطفال”.

وقال “من المهم حماية الطفل من الترويج للوجبات السريعة، ليس فقط على التلفاز وإنما أيضًا على الإنترنت، حيث يمضون وقتًا أطول”.

وأضاف “الشركات قادرة على توجيه إعلاناتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث توجد فرصة للجهات المنظمة لفرض قيود على تلك الإعلانات”.

مقالات متعلقة

  1. سوريون يرسمون البسمة على مواقع التواصل الاجتماعي
  2. بريطانيا تضغط على مواقع التواصل بما يخص الأطفال
  3. دراسة: غازي عينتاب تتصدر المدن التركية بعمالة الأطفال السوريين
  4. "اطبخ لسوريا".. حملة أطلقتها مطاعم لندن لدعم أطفال سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة