× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تحضيرات تسبق القمة المرتقبة بين كوريا الشمالية وأمريكا

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الكوري الشمالي كيم جونغ أون (نيويورك تايمز)

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الكوري الشمالي كيم جونغ أون (نيويورك تايمز)

ع ع ع

في إطار تحضيرات تسبق القمة بين كوريا الشمالية وأمريكا، وصل مسؤولون أمريكيون إلى كوريا الشمالية بهدف إجراء محادثات للإعداد لها.

ونقلت صحيفة “واشنطن بوست” الأحد 27 من أيار، عن شخص مطلع على الترتيبات، لم تورد اسمه، قوله إن السفير الأمريكي السابق إلى كوريا الجنوبية، سونج كيم، استدعي من منصبه الحالي في الفلبين للإشراف على الاستعدادات.

ومن المقرر أن يعقد زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، “قمة تاريخية” مع نظيره الأمريكي، دونالد ترامب، في 12 من حزيران المقبل، في سنغافورة، سبقها توجهات كورية شمالية نحو السلام وتهدئة التوتر الذي أحدثه برنامجها النووي دوليًا، بما يدعم اقتصاد بيونغ يانغ.

وأكد ترامب أن القمة المرتقبة مع كيم لا يزال من الممكن عقدها في موعدها بعد “محادثات مثمرة جدًا مع كوريا الشمالية”.

وكان ترامب أرسل رسالة إلى نظيره الكوري الشمالي، الجمعة الماضي، أبلغه أن القمة “التاريخية” المنتظرة بين الجانبين لن تعقد بسبب الغضب والعدائية “الظاهرة” في تصريحات رئيس كوريا الشمالية، مشيرًا ان عقد قمة في ظل هذا التصعيد “أمر غير مناسب”.

إلا أنه تراجع بعد ساعات، قائلًا إن القمة من الممكن أن تعقد في تاريخها.

زعيم كوريا الجنوبية، مون جاي إن، قال إن جونغ أون أعرب خلال قمتهما المفاجئة عن أمله في أن تضع القمة “التاريخية المرتقبة” حدًا لعقود من المواجهة، لكنه متخوف على أمن نظامه.

واجتمع الجانبان خلال قمتهما المفاجئة في المنطقة المنزوعة السلاح بين الجانبين، السبت الماضي، لمناقشة مشروع تلتزم من خلاله الولايات المتحدة الأمريكية أمام كوريا الشمالية بعدم الاعتداء، والبدء بمحادثات بين البلدين.

وهدد الرئيس الكوري الشمالي مرارًا بإلغاء القمة وتعليق المفاوضات رفيعة المستوى بين الطرفين، وذلك بسبب مخاوف من تكرار سيناريو العراق وليبيا في كوريا الشمالية، ما أثار حفيظة ترامب.

وسبق أن أعطى ترامب وعودًا لنظيره الكوري الشمالي بتجنيبه مصير الرئيس الليبي الراحل، معمر القذافي، وضمان بقائه في السلطة، ولكن “ضمن شروط”.

وقال الرئيس الكوري الجنوبي إنه دعا الطرفين إلى “إزالة سوء التفاهم من خلال الاتصال المباشر، وإلى إجراء حوار كاف مسبقًا من خلال مفاوضات على مستوى العمل بشأن جداول الأعمال التي سيتم الاتفاق عليها في القمة”، مضيفًا أن الزعيم كيم وافق على ذلك.

كما دعا الرئيس الجنوبي اليوم إلى إجراء المزيد من المحادثات دون سابق إعداد واجتماعات قمة مع الزعيم الشمالي، معتبرًا أن أهم نتيجة لاجتماعه مع نظيره الكوري الشمالي، أن الزعماء أصبحوا يتواصلون ويلتقون بسهولة دون إجراءات معقدة ورسميات.

مقالات متعلقة

  1. لقاء مرتقب بين كيم وترامب
  2. كوريا الشمالية تهدد بإلغاء قمة "ترامب- كيم" التاريخية
  3. في خطوة "مفاجئة".. كوريا الشمالية تعلن تجميد برنامجها النووي
  4. ترامب يفضل الاجتماع مع زعيم كوريا الشمالية في "بيت السلام"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة