× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

كهرباء “ذكية” في سوريا خلال عامين

اصلاح الاعطال الكهربائية في دمشق (وزارة الكهرباء فيس بوك)

ع ع ع

أعلنت المؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء في حكومة النظام السورية، أن وزارة الكهرباء تستعد لإطلاق مشروع نظام الإدارة والتحكم بالعدادات الإلكترونية الذكية ضمن بيئة AMI التحتية المتقدمة للعدادات الكهربائية.

ونقلت صحيفة “الوطن”، المقربة من النظام اليوم، الثلاثاء 29 أيار، عن مدير المؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء، عبد الوهاب الخطيب، أن إنجاز المشروع بشكل كامل سيتم خلال عامين.

وبحسب الخطيب، فإن النظام هو الحل الوحيد لمشاكل الشبكة الكهربائية، لافتًا إلى أن هذا النظام يتيح قراءة العدادات ومراقبة الشبكة الكهربائية ومشاكلها وأعطالها، إضافة إلى مراقبة وتحليل الأحداث وإظهار حالة العدادات من ناحية جودة العمل أو التلاعب بالعدادات أو محاولات الاستجرار غير المشروع.

سينطلق المشروع لفترة تجريبية من محافظة دمشق، بحسب الخطيب، الذي أشار إلى أن إنجازه سيؤدي إلى توفير مبالغ مالية عالية تصرف على مراقبة وتشغيل وصيانة الشبكة الكهربائية.

ووفق المؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء فإن هذه الخطوة تأتي على سبيل “أتمتة واقع العمل الوظيفي الكهربائي”، فضلًا عن أنها “تؤسس للانتقال إلى الحكومة الإلكترونية لاحقًا”.

ولم يشهد قطاع الكهرباء استقرارًا كاملًا في سوريا حتى الآن، إذ تعاني أغلب المحافظات السورية من انقطاعات متكررة، ما دفع السكان لخلق بدائل عبر مولدات الكهرباء.

لكن وزارة الكهرباء في حكومة النظام وعدت في آذار الماضي بإلغاء ساعات التقنين في المحافظات كافة خلال الفترة المقبلة، لكن هذه الوعود لم تتحول إلى واقع، بل زادت ساعات التقنين مع ارتفاع درجات الحرارة، وارتفاع نسب التحميل الكهربائي.

مقالات متعلقة

  1. مؤسسة الكهرباء تعلن عن العمل بنظام الدفع الإلكتروني
  2. حرب الكهرباء في إدلب.. النظام يوفّرها والهيئة والأحرار يقطعونها
  3. "هيئة إدارة الخدمات" تنفي دمج مؤسستها الكهربائية مع "تحرير الشام"
  4. تغييرات في وزارة الكهرباء تطال مديرين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة