× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

حشود عسكرية لـ “الفرقة الرابعة” تصل إلى القنيطرة (فيديو)

العميد في قوات الأسد غياث دلا خلال مشاركته في معارك ريف دمشق - 2017 (فيس بوك)

العميد في قوات الأسد غياث دلا خلال مشاركته في معارك ريف دمشق - 2017 (فيس بوك)

ع ع ع

وصلت حشود عسكرية لقوات “الفرقة الرابعة” إلى محافظة القنيطرة، للمشاركة في العملية العسكرية المرتقبة في الجنوب السوري.

ونشرت شبكة “دمشق الآن”، الموالية للنظام السوري، اليوم، الثلاثاء 29 من أيار، تسجيلًا مصورًا لدبابات في طريقها إلى القنيطرة، وقالت إن “تعزيزات ضخمة من الجيش السوري وصلت المنطقة الجنوبية استعدادًا لتطهيرها”.

وأوضحت مصادر عسكرية لعنب بلدي أن الحشود متمثلة بقوات “الغيث” التابعة لـ “الفرقة الرابعة” إلى جانب عناصر من الحرس الجمهوري من “سرايا العرين”، وصلت قرابة الساعة الثالثة إلى منطقة حضر التابعة للقنيطرة.

عناصر من "سرايا العرين" التابعين للحرس الجمهوري في طريقهم إلى القنيطرة - 29 أيار 2018 (صفحة السرايا في فيس بوك)

عناصر من “سرايا العرين” التابعين للحرس الجمهوري في طريقهم إلى القنيطرة – 29 أيار 2018 (صفحة السرايا في فيس بوك)

ووفقًا للتسجيل المصور، قالت المصادر إن الطريق الذي تسلكه التعزيزات العسكرية هو أوتوستراد السلام الذي يصل الغوطة الغربية بالقنيطرة.

فيديو : تعزيزات ضخمة للجيش السوري تصل إلى المنطقة الجنوبية استعداداً لتطهيرها.

فيديو : تعزيزات ضخمة للجيش السوري تصل إلى المنطقة الجنوبية استعداداً لتطهيرها.

Posted by ‎دمشق الآن‎ on Tuesday, May 29, 2018

ويأتي الإعلان شبه الرسمي من جانب النظام عن التحركات العسكرية بعد ساعات من معلومات حصلت عليها عنب بلدي من مصدر عسكري، قال إن قرار توجه “الفرقة” إلى القنيطرة قد اتخذ، بعد إخبار عدد من الضباط فيها عن التجهيزات والتعزيزات.

وتوقع المصدر أن تبدأ قوات الأسد العمل العسكري في الجنوب انطلاقًا من القنيطرة والريف الشمالي، لتنتقل فيما بعد إلى جبهات درعا، وخاصة الريف الشرقي.

وتصدر الجنوب السوري وخاصة درعا، خلال الأيام الماضية، واجهة الأحداث في سوريا، بعد انتهاء قوات الأسد من معاركها في محيط دمشق والمنطقة الوسطى، وتوجه أنظارها إلى الجبهة الأبرز على الحدود مع الأردن.

ودارت إشاعات، خلال اليومين الماضيين، عن توجه تعزيزات عسكرية ضخمة، تزامنًا مع إلقاء النظام السوري مناشير على مناطق سيطرة المعارضة السورية في محافظة درعا، داعيًا إلى المصالحة والابتعاد عن الأعمال العسكرية.

ويقود “قوات الغيث” العميد في قوات الأسد غياث دلا، وسبق وأن شاركت في معارك الغوطة الشرقية ومعارك منطقة بيت جن الأخيرة في الريف الغربي لدمشق.

تضم القوات ضباطًا وصف ضباط وعناصر من قوات الأسد في اللواء “42 مدرعات”، التابع للفرقة الرابعة، إلى جانب كتيبة “حيدر العاملي” من الحرس القومي العربي، وقوات “حزب البعث” اللبناني تحت قيادة ماجد منصور.

مقالات متعلقة

  1. اتهامات لقياديين حاولوا الهروب إلى مناطق النظام في القنيطرة
  2. "تحرير الشام" تستنفر قواتها في الجنوب
  3. مصدر: حشود لـ"الفرقة الرابعة" تتجهز للتوجه إلى القنيطرة
  4. المعارضة تحدد شرط فتح معبر مع النظام في القنيطرة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة