× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“محلي مارع” يطلب من التجار شراء الليرة التركية لدعمها

جولة في أسواق مدينة مارع في اليوم الرابع من رمضان في ريف حلب الشمالي - 20 أيار 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

طلب “المجلس المحلي في مدينة مارع بريف حلب الشمالي من التجار شراء الليرة التركية لدعمها.

وبحسب بيان صادر اليوم، الأربعاء 30 من أيار، ناشد المجلس التجار والصناعيين والأهالي لشراء أكبر كمية من الليرة التركية، “لما في ذلك من أثر في ازدياد قدرتها الشرائية، وارتفاع قيمتها السوقية”.

وأرجع المجلس السبب إلى “دعم الإخوة الأتراك في الحرب الاقتصادية التي يشنها الأعداء، والإسهام في استقرار الليرة التركية”، إضافة إلى “الإسهام في رد الجميل الذي قدمه الإخوة الأتراك لوقوفهم إلى جانبنا في حربنا ضد قوى الظلم والتكفير الإرهابية”.

ويأتي ذلك بعد إطلاق المجلس المحلي في اعزاز مبادرة لدعم الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي.

ودعا مجلس اعزاز في بيان نشر، أمس، جميع التجار والفعاليات الاقتصادية كافة إلى التعامل بالليرة التركية، وتحويل أموالهم من مختلف العملات إليها.

وانخفضت الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي إلى مستوى قياسي، إذ سجلت، اليوم، 444 للشراء و445 للمبيع.

وطرحت تساؤلات كثيرة حول سبب التراجع الكبير، أرجعها الدكتور في الاقتصاد واستراتيجيات الإدارة، عبد الرحمن الجاموس، لعنب بلدي إلى أسباب اقتصادية وسياسية.

ومن بين الأسباب الاقتصادية “مؤشرات التضخم العالية، وتصادم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مع البنك المركزي والاختلاف على سعر الفائدة”.

كما أرجع الجاموس السبب إلى عدم اقتناع المستثمرين بالآلية التي يخطط الرئيس التركي اتباعها لخفض التضخم، إلى جانب الهزات السياسية وغموض مستقبل تركيا بعد الانتخابات الرئاسية المقرر انعقادها في 24 من الشهر المقبل.

وشهدت مناطق ريف حلب حركة ازدحام، نتيجة وصول مهجري الغوطة الشرقية وريف حمص الشمالي وجنوبي دمشق إلى المنطقة بعد اتفاق مع النظام السوري.

وبحسب مراسل عنب بلدي، تجري المعاملات التجارية في ريف حلب بمختلف العملات أبرزها الدولار الأمريكي، الليرة التركية، بالإضافة إلى الليرة السورية التي يتم تداولها على نطاق محدود.

مقالات متعلقة

  1. هل بدأ "تتريك العملة" في الشمال السوري
  2. مبادرة بريف حلب لدعم الليرة التركية مقابل الدولار
  3. ركود في أسواق ريف حلب.. الليرة التركية على قائمة الأسباب
  4. عروضٌ مغرية لمن يحول عملاته إلى الليرة التركية.. والأتراك: لست وحيدًا أردوغان

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة