× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

معهد الإعلام في جامعة إدلب يتعرض للسرقة

معهد التقاني للاعلام في ادلب (فيس بوك)

ع ع ع

تعرض المعهد التقاني للإعلام في جامعة إدلب إلى السرقة من قبل أشخاص مجهولين، أمس الأربعاء.

وبحسب ما قال رئيس مجلس التعليم العالي في إدلب، جمعة عمر، لعنب بلدي اليوم، الخميس 31 أيار، فإن السرقة حصلت بين الساعة الثالثة والسادسة من مساء أمس.

وأضاف عمر، الذي يشغل منصب وزير التعليم العالي في “حكومة الإنقاذ”، أن أشخاصًا مجهولين دخلوا إلى المعهد من نوافذ الطابق الأرضي بعد قص الشبك الحديدي، ووصلوا إلى قاعة الحواسيب في القبو.

وشملت السرقة تجهيزات المعهد الإلكترونية من حواسيب وأجهزة إسقاط، تبلغ تكلفتها قرابة 15 ألف دولار.

عمر اعتبر أن عملية السرقة مخطط لها واحترافية، بهدف إخراج المعهد خارج العملية التعليمية، قائلًا “ما حدث هو جزء من الحملة التي تشنها جهات معلومة على معهد الإعلام وجامعة إدلب”.

وأشار إلى أن التحقيقات السابقة بينت أن هناك عددًا من المساهمين في تشويه الحقائق في المعهد، بهدف تشويه سمعة الجامعة، والآن باتوا يستخدمون أدوات أخرى كاللصوص لسرقة معدات تدريب الطلاب.

وانفصلت جامعة إدلب عن جامعة حلب الحرة التابعة للحكومة السورية المؤقتة، وشكلت مجلس تعليم مستقل في آب الماضي.

وتتهم الجامعة و”حكومة الإنقاذ” بقربها من “هيئة تحرير الشام”، لكن عمر أكد أن “الجامعات وفق قانون تنظيم الجامعات هي هيئات اعتبارية مستقلة، ترتبط مع مجلس التعليم العالي بحسب الأنظمة والقوانين المعمول بها”.

وتضم جامعة إدلب 20 كلّية ومعهدًا تغطي إدلب وريفها والمناطق القريبة، في حين يضم معهد الإعلام بين 250 إلى 300 طالب.

مقالات متعلقة

  1. بعد حلب.. تأسيس جامعة في إدلب المحررة من النظام
  2. مجلس تعليم إدلب يُشكل لجنة للإشراف على الجامعات الخاصة
  3. رئاسة الوزراء تدرس إحداث معهد للسينما
  4. جامعة حلب "الحرة" توقع اتفاقيات مع جامعات دولية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة