× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“حكومة الإنقاذ” تحدد سعر شراء القمح في الشمال السوري

موسم الحصاد في ريف حلب الشمالي- 30 أيار 2017 (عنب بلدي)

موسم الحصاد في ريف حلب الشمالي- 30 أيار 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

حددت وزارة الاقتصاد في “حكومة الإنقاذ” العاملة شمالي سوريا، سعر شراء كيلو القمح من الفلاحين للموسم الحالي.

وبحسب بيان صادر عن الوزارة أمس، الخميس 31 أيار، أعلنت البدء بشراء محصول القمح من المزارعين بسعر 127 ليرة لكيلو القمح القاسي، و125 ليرة لكيلو القمح الطري.

وطلبت الحكومة من المزارعين الراغبين ببيع محصولهم اصطحاب الهوية الشخصية، والتوجه إلى مراكز “خان شيخون (المصرف الزراعي) وسراقب (الصوامع المعدنية) وإدلب (صوامع إدلب) وحلب1 ( صومة راعة) وحلب2 (الأتارب)”.

وكان موسم حصاد القمح بدأ في محافظة إدلب قبل أسبوعين، وسط استهداف المساحات الزراعية في محيط مناطق سيطرة الأسد بقذائف الهاون، ما أدى إلى احتراق مساحات منها.

وبداية كل موسم زراعي تسعى الحكومات الثلاثة في سوريا، إلى طرح أسعار مناسبة لشراء القمح من الفلاحين.

وكانت حكومة النظام السوري رفعت، في آذار الماضي، سعر شراء كيلو القمح من الفلاحين من 140 ليرة سورية إلى 175 لتشجيعهم على بيعه.

في حين لم تحدد الحكومة السورية المؤقتة حتى الآن سعر شراء القمح.

ونشب العام الماضي صراع في الشمال السوري حول شراء محصول القمح من الفلاحين، بين “هيئة تحرير الشام” و”حركة أحرار الشام”.

واعتبر كل طرف نفسه الجهة المسؤولة الوحيدة في المنطقة، ويجب على كافة الفلاحين تسليم محصولهم من القمح والشعير لها، بالسعر التي تطرحه دون النظر إلى مناسبة ذلك للفلاحين وتغطيته لتكاليف الإنتاج.

وتعتبر مادة القمح أساسية والاستراتيجية للاستمرار في معركة المعارضة ضد النظام السوري.

مقالات متعلقة

  1. النظام السوري يرفع سعر شراء القمح من الفلاحين
  2. معركة القمح بين "الهيئة" و"الأحرار" تمتد إلى باب الهوى
  3. حكومة النظام السوري تغري الفلاحين برفع سعر شراء القمح
  4. صراع القمح في الشمال السوري يُظهر تشتت فصائل المعارضة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة