× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

المعلم يبرر القانون رقم “10”: شروطه سهلة وبسيطة

وزير الخارجية السوري وليد المعلم (AFP)

وزير الخارجية السوري وليد المعلم (AFP)

ع ع ع

قال وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، إن تشريع القانون رقم “10” كان ضروريًا بعد السيطرة على الغوطة الشرقية، بسبب ما أسماه التلاعب بالملكيات وفقدان السجلات العقارية هناك.

وفي مؤتمر صحفي عقده المعلم اليوم، السبت 2 حزيران، في دمشق قال فيه إن من يقرأ القانون يجد أن وسائل إثبات الملكية “سهلة وبسيطة” سواء للمواطنين الموجودين داخل القطر أو خارجه، مشيرًا إلى أن بإمكان المالك الذي يعيش في الخارج توكيل أقربائه حتى الدرجة الرابعة لإثبات الملكية.

وأضاف أنه تم رفع المدة الزمنية للبدء بإجراءات إثبات الملكية إلى سنة كاملة.

إلا أن تعديل القانون يحتاج إلى مرسوم رئاسي، ولم يصدر مثل هذا المرسوم بعد.

وكان النظام السوري أصدر القانون “رقم 10″، في 2 من نيسان 2018، وينص على “إحداث منطقة تنظيمية أو أكثر ضمن المخطط التنظيمي العام للوحدات الإدارية”.

وأثارت مواده ضجة غير مسبوقة وشغل حيزًا في وسائل الإعلام المحلية والعالمية، كونه يدفع حكومة النظام إلى استثمار غياب السوريين وفقدان أوراق ملكياتهم للاستحواذ على أملاكهم بطرق تعتبرها “قانونية”.

إلا أن وزير الخارجية السوري قال إن المادة “15” من الدستور السوري تمنع مصادرة أملاك أي مواطن سوري “إذا لم تكن المنفعة عامة وبتعويض عادل”، مشيرًا إلى أن المالك في حال أثبت ملكيته للعقار فإن قيمة عقاره سترتفع إلى 100 ضعف، كما حصل في مشروع الرازي، على حد قوله.

ورد المعلم على المخاوف اللبنانية من أن يسهم القانون رقم “10” في توطين السوريين في لبنان، بقوله “لا داعي للقلق ونحن أحرص على عودة النازحين إلى بلدهم، وسنقدم تسهيلات لمن يرغب بالعودة”.

وكان وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، أرسل رسالة إلى المعلم قال فيها إن شروط القانون تجعل من الصعب على اللاجئين إثبات ملكيتهم للعقارات، وبالتالي تثبط البعض عن العودة إلى سوريا.

إلا أن المعلم قال إنه سيرد على رسالة باسيل برسالة أخرى “تزيل نقاط القلق” من القانون رقم “10”.

مقالات متعلقة

  1. باسيل يتسلم رسالة من المعلم حول القانون "رقم 10"
  2. الأسد يصدر قانونًا بتعديل القانون "رقم 10" و"المرسوم 66"
  3. مجلس الشعب السوري يقر تعديلات على "القانون 10"
  4. لبنان.. "تطبيع" العلاقات مع النظام السوري يثير حفيظة سياسيين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة