× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

مونديال بيديا

المانشافت في مونديال روسيا دفاعًا عن اللقب

ع ع ع

يسعى المنتخب الألماني، حامل لقب مونديال البرازيل 2014، للدفاع عن لقبه والاحتفاظ به في المونديال الثاني على التوالي، في ظل تشكيلة كبيرة من اللاعبين يقودها المخضرم يواكيم لوف المدير الفني للفريق.

المنتخب الألماني (المانشافت) أبهر العالم في مونديال البرازيل، لا سيما في نصف النهائي عندما صعق أصحاب الأرض والضيافة بسباعية أمام أكثر من 58 ألف متفرج، ومن ثم توج في المواجهة النهائية أمام الأرجنتين بهدف قاتل من ماريو غوتزيه.

الطريق إلى النهائيات

وحقق المنتخب الألماني انتصارًا تلو الآخر في التصفيات المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018، وتصدر قائمة المجموعة الثالثة بعلامة كاملة وبرصيد 30 نقطة، أحرز المانشافت خلالها 43 هدفًا مقابل ثلاثة أهداف فقط دخلت شباكه.

وحجز حامل اللقب بطاقته إلى روسيا بعد فوزه على أيرلندا بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل واحد ليضمن مشاركته ودفاعه عن لقبه.

وحافظ المنتخب الألماني على سجله الخالي من الهزائم خارج الديار في تصفيات كأس العالم وواصل من خلالها سلسلة 83 مواجهة دون هزيمة بعيدًا عن ميدانه.

ألمانيا مرشحة دائمًا

وضعت قرعة مونديال العالم ألمانيا إلى جانب السويد والمكسيك وكوريا الجنوبية في مجموعة قد تبدو سهلة، وهي المرشحة دائمًا لتجاوز دور المجموعات والانتقال إلى الأدوار الإقصائية من المسابقة.

وفي فترة قريبة ستتكرر مواجهة ألمانيا والمكسيك، بعد أن كانت مواجهتهما الأولى في كأس القارات بروسيا 2017، وتمكن الألمان من إنهاء المواجهة لصالحهم بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد للفريق المكسيكي.

بينما التقت كوريا الجنوبية مع ألمانيا في ثلاث مناسبات، لكنها لم تستطع الخروج بالعلامة الكاملة في أي لقاء جمعهما، بينما ستواجه السويد الذي يقف التاريخ في إحدى زواياه إلى جانبه، وخاصة أنه تمكن من التغلب على ثلاث منتخبات وصلوا سابقًا إلى النهائي.

تشكيلة ألمانيا بقيادة لوف

تولى يواكيم لوف، منصب المدير الفني للماكينات في 2006، ويعتبر من أكثر المدربين المحافظين على مركزهم في قارة أوروبا، ومنذ قدوم لوف إلى المنتخب الألماني، أصبح يتمتع بقدرة عالية وأداء منضبط وفني ذي إيقاع جميل، ما ساعده على الفوز بالنسخة الماضية من المونديال العالمي.

خاض المنتخب الألماني تحت قيادة لوف 160 مباراة حقق خلالها 107 انتصارات وتعادل في 29 مرة، بينما مني بـ24 هزيمة.

وتصدر المنتخب الألماني تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في ظل المستوى الثابت للفريق، فيما تقدر القيمة التسويقية للماكينات الألمانية بإجمالي 920 مليون جنيه إسترليني.

ويعتبر لاعبو المنتخب من أصحاب القيمة الكبيرة فوق الميدان وعلى رأسهم توني كروس الذي صنفه الاتحاد الألماني لكرة القدم من أفضل لاعبي المنتخب في التاريخ.

ويعد كروس مهندس هجمات المانشافت بوجود سامي خضيرة إلى جانبه، ليشكلا ثنائيًا لا يسهل تجاوزه، ويبرز مسعود أوزيل اللاعب ذو الرؤية الكبيرة للملعب في حين يحمي العرين مانويل نويل المتعافي من إصابته مؤخرًا والذي يعتبر إحدى ركائز الفريق.

ويملك المنتخب الألماني بين صفوفه موهبتين كبيرتين وهما ليروي ساني وجوشوا كيمتش، ومن المؤكد أنهما سيلعبان دورًا كبيرًا في مونديال روسيا.

وعلى الرغم من التشكيلة الكبيرة التي يمتلكها المانشافت، كثيرًا ما تحمل نهائيات كأس العالم في ثناياها مفاجآت كبيرة قد تسقط أكبر المرشحين.

مقالات متعلقة

  1. أساطير حققوا كأس العالم كلاعبين وكمدربين
  2. "المشجع النحس" يساند المنتخب الإنكليزي
  3. من سيدخل "مجموعة الموت" في كأس العالم
  4. هل يخلف لوف زيدان في قيادة ريال مدريد؟

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة